تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

"المعاقون لا فائدة منهم..."

...لأننا، لا نسمح لهم بالعمل"، هذا أنموذج من الملصقات الإشهارية، التي أثارت حِـنق الرأي العام السويسري في بداية شهر نوفمبر الجاري، وهي تندرج في سياق حملة تحسيسية للجمهور بملفّ التأمين على العجز.

"يجب على المعاقين أن يظلوا في البيوت"، "المعاقون لا يريدون العمل".. هذه الجُـمل المنشورة بأحرُفٍ غليظة فوق ملصقات لا يُعرف مصدرها، أثارت موجة من الغضب والإحتجاج. وتبعا لذلك، اضطُـرّ المكتب الفدرالي للتأمينات الاجتماعية للخروج إلى العلَـن والتوضيح – قبل الموعِـد المحدّد – أنه هو الجهة التي تقف وراء هذه الحملة، التي دخلت على الفور في المرحلة الموالية.

وفي واقع الأمر، توجد سلسلة ثانية من الملصقات تستكمِـلُ الجُـمل المنشورة في المرحلة الأولى، بما يمنحها معنى مغايرا، وتُـصبح مثلا: "يجب على المعاقين أن يظلوا في البيوت، لأنهم لا يتوفّـرون على شُـغل" أو "المعاقون لا يريدون العمل أقلّ من الآخرين".

وتهدف الحملة التي تعمّـد القائمون عليها أن تكتسي طابعا استفزازيا، إلى مكافحة الأفكار المُـسبقة، التي يُـضطرّ المعاقون لمواجهتها يوميا، مثلما أوضح المكتب الفدرالي للتأمينات الإجتماعية في الندوة الصحفية، التي دعا إليها وسائل الإعلام يوم 5 نوفمبر في برن.

الشعارات أثارت غضب عدد من المنظمات المدافعة عن مصالح المعاقين، لكن البعض قيّـمها بشكل إيجابي، مثل بيتر فيهرلي، من "المركز من أجل الحياة المستقلة"، الذي قال: "هذه المرة، كان لدى (المكتب الفدرالي) للتأمين على العجز، الشجاعة للإمساك بالثور من قرونه"، وأضاف "ليست هناك وسائل أخرى لوضع الناس بمواجهة الأفكار المُـسبقة حول المعاقين".

وتأتي الجُـمل الصادمة والمثيرة في سياق حملة واسعة للإتصال والإعلام، ترمي إلى مساندة وتعزيز إعادة الإدماج المهني للمعاقين. ومن المقرّر أن تُـخصّـص لها في السنوات الأربع القادمة، ميزانية إجمالية تناهز 6 ملايين من الفرنكات.

Swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×