Navigation

هل تعرّض موظفو المصارف للخيانة؟

سلمت خمسة مصارف سويسرية إلى القضاء الأمريكي أسماء ومعطيات متعلقة بموظفيهم العاملين في الولايات المتحدة. هل يعني ذلك أن هذه المؤسسات المالية التي يُشتبه في انتهاكها للقوانين الضريبية الأمريكية قد خانت الموظفين المتعاونين معها من أجل إنقاذ مصالحها؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 أكتوبر 2012 - 11:00 يوليو,

تفاصيل قرار الحكومة

وفقا للقرار الذي اتخذته الحكومة السويسرية، يُسمح للمؤسسات المصرفية العاملة في البلاد، بنقل البيانات دون الحاجة إلى التقيّد بالمادة 271 من القانون الجنائي (نقل بيانات إلى بلد ثالث دون إذن).
 
ووفقا للقرار أيضا، تتحمل المؤسسات المصرفية مسؤوليتها في حالة انتهاك محظورات أخرى، وخاصة فيما يتعلق بقوانين حماية البيانات وقانون العمل.
 
من جهة أخرى، لا يجب أن تشتمل المعطيات المُسلمة للقضاء الأمريكي أسماء عُملاء للمصارف، إذ أن برن لا تعتزم إبلاغ أسمائهم إلا عندما تتوصل إلى اتفاق شامل مع واشنطن يضمن إيجاد حل للقضية المتنازع عليها حاليا وتجنب فتح تحقيقات جديدة ضد مصارف سويسرية أخرى

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.