Navigation

سويسرا تعيد 200 مليون دولار للولايات المتحدة في إطار قضية احتيال ستانفورد

صورة التقطت يوم 17 ديسمبر 2009 للمستثمر المتحيّل الأمريكي ألين ستانفورد وهو في طريقه للمثول أمام محكمة في مدينة هيوستن بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة. Keystone / Aaron M. Sprecher

في واحدة من أكبر عمليات الاحتيال في التاريخ الاقتصادي الحديث للولايات المتحدة، سلمت سويسرا حوالي 200 مليون دولار (178 مليون فرنك سويسري) إلى الولايات المتحدة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 ديسمبر 2020 - 13:26 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

وقال المكتب الفدرالي للعدل في بيان صدر في برن يوم 28 ديسمبررابط خارجي الجاري إنه سيتم إعادة الأموال إلى الأطراف المتضررة.

في الواقع، أصبحت عملية إعادة الأموال هذه مُمكنة بعد أن أُدين سمسار الاستثمار الأمريكي ألين ستانفورد بالاحتيال في الولايات المتحدة. وكان ستانفورد قد احتال على آلاف المستثمرين بأكثر من 7 مليارات دولار بين عامي 2001 و2008 عن طريق ما يُعرف بـ "سلسلة بونزي". ولهذا، حُكِمَ على الرجل بالسجن لمدة 110 سنوات في بلاده في عام 2012، وصودرت الأصول المكتسبة بطرق إجرامية لصالح الأطراف المتضررة.

وكانت سويسرا فقد قدمت الدعم للولايات المتحدة في هذه الإجراءات الجنائية، حيث سلم المكتب الفدرالي للعدل إلى السلطات الأمريكية المستندات المصرفية ذات الصلة المتعلقة بحسابات مختلفة في مصارف سويسرية وأمر بمصادرة أصول مُودعة حسابات سويسرية.

وفي عام 2019، أي بعد صدور حكم المصادرة النهائي في الولايات المتحدة، أمر الكتب الفدرالي للعدل بإعادة الأصول المجمّدة في سويسرا. وفي 16 أكتوبر 2020، رفضت المحكمة الجنائية الفدرالية الطعون المرفوعة ضد ذلك القرار.

وتبعا لذلك، أعلن المكتب الفدرالي للعدل أنه سيقوم بإعادة المبلغ المتبقي البالغ 150 مليون دولار إلى السلطات الأمريكية لصالح ضحايا عمليات التحايل بحلول نهاية شهر ديسمبر الحالي، وقد تم بالفعل تسديد الدفعة الأولى منه.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة