Navigation

لماذا يُكافح مطار العاصمة السويسرية من أجل الإقلاع؟

إحدى طائرات سكاي ورك على أرضية مطار برن. Keystone

لا تزال طائرات شركة سكاي وورك للنقل الجوي، التي تربط بين العاصمة السويسرية برن وعدة وجهات الأوروبية متوقفة عن العمل، في الوقت الذي تحاول فيه إدارتها تأمين مستقبلها المالي. ولكن لماذا تكافح شركات الطيران العاملة انطلاقا من العاصمة السويسرية من أجل تأمين موارد مالية كافية؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 أكتوبر 2017 - 14:00 يوليو,
swissinfo.ch

تحيط بمطار برنرابط خارجي مشاهد طبيعية جميلة، يتمتّع بها المسافر لمدة 30 ثانية خلال انتقاله من الطائرة إلى مبنى المطار، كما أن عملية تسلّم الأمتعة والإجراءات الأمنية المتبعة تتم فيه عادة بسلاسة ومن دون إرهاق. ومع ذلك يظل عدد المسافرين محدودا بالمقارنة مع مطارات جنيف وبازل وزيورخ. ويرجع ذلك إلى أسباب عديدة: 

swissinfo.ch

​​​​​​​

أسعار مرتفعة: لا توجد ميزانيات لشركات النقل الجوي العاملة من برن. فعادة ما تكلّف رحلة سكاي ورك الرابطة بين برن ولندن ما بين 120 و240 فرنك (ذهابا أو إيابا فقط). على افتراض أن المسافر لا يحتاج لشراء تذكرة ركوب خاصة بالقطار في اتجاه المطار او انطلاقا منه. (تكلّف رحلة العودة من زيورخ إلى برن لمن يحمل بطاقة تؤهله لخفض ثمن تذكرة القطار إلى النصف 56 فرنكا). ورغم ذلك يظل سعر الرحلة من مطار زيورخ أقل منه من مطار برن.

مطار برن

1929: إنشاء مطار خارج برن، وبالتحديد في ضاحية "بيلب" Belp.

1947: الناخبون يرفضون توسعة المطار.

1950: البناء الفعلي لأوّل مدرج بالمطار.

2014: تغيير إسم المطار من المطار الإقليمي برن - بيلب إلى "مطار برن".

2016: شركة BMI البريطانية للنقل الجوي (الإقليمية) تُوقف رحلاتها الرابطة بين برن وميونيخ.

End of insertion

محدودية وسائل النقل: التنقّل من المطار إلى المدينة يُمكن أن يمثّل تحدّيا. فليس هناك رحلات مكوكية (كانت موجودة من قبل، لكن يبدو أنها لم تكن مُجدية إذا ما أجرينا مقارنة بين الجدوى والتكلفة). وعلى افتراض أنك لا تريد أن تنفق 50 فرنك سويسري على سيارة أجرة. في هذه الحالة سيتعيّن عليك ركوب حافلة تنقلك إلى محطة القطار في ببيلب، ثم من هناك تستقل قطارا متوجها إلى وسط مدينة برن. هذه الرحلة المتعبة تستغرق 30 دقيقة على الأقل.

منافسة حادة من زيورخ وبازل وجنيف: تنشط شركتا "إيزي جيت" و"ريان -آر" على مستوى المطارات السويسرية الثلاث الكبرى، والتي لا تفصلها على برن سوى ساعتيْن على متن القطار في أقصاه. (أنظر الرسم المرافق). صحيح أن تدابير التسجيل والمراقبة الأمنية في مطار برن هي مريحة جدا مقارنة بالمطارات الكبرى، ولكن توفّر رحلات منتظمة ومتناسقة على متن القطارات والحافلات من شانه أن يذلّل الفارق.

وجهات محدودة: شملت خدمات سكاي ورك 18 مطارا أوروبيارابط خارجي في صيف 2017 (8 مطارات في الشتاء) من بينها وجهات مهمّة، مثل إيبيزا (إسبانيا)، كالياري (إيطاليا)، وزادار (كرواتيا)، و سيلت (ألمانيا). أما الوجهات الأخرى، فلا تنطلق إليها سوى رحلة واحدة في الأسبوع.   

مقتصرة على وجهات أوروبية: لا تتجاوز مسافة رحلات أسطول سكاي ووركرابط خارجي المشكّل من طائرات من فئة 31 مقعدا وأخرى من فئة 50 مقعدا، 2860 كيلومترا، وهو ما يعني استبعاد القارتيْن الأمريكيتيْن وجنوب إفريقيا وآسيا - وهذه مناطق سياحية مهمّة لسكان برن. أضف إلى ذلك قِصَرُ طول المدرج  (1.730 مترا) أي أن الطائرات الكبيرة لا يمكنها أن تقلع أو تهبط بمطار برن. 

عدد محدود لرجال الأعمال: إذا كنت رجل أعمال تريد أن تسافر، فمن المحتمل أن تتوجّه إلى زيورخ أو جنيف. أما مطار برن، فيظل وجهة للسياح و لرجال السياسة.

هل سافرت مؤخرا عبر مطار برن؟ لماذا اخترت هذا المطار؟ شكرا على المشاركة في النقاش.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.