Navigation

"بابل جديدة في برن".. الأيادي سويسرية والرؤية أمريكية

يَهدف مركز التسوق والترفيه "ويست سايد" Westside أن يكون حدثاً لا يُنسى لِـمن يأتي لزيارته swissinfo.ch

افتُتح أضخم مركز تسوّق وترفيه أمام بوابات العاصمة السويسرية برن في يوم الأربعاء 8 أكتوبر الجاري، ويحمل اسم "ويست سايد" Westside أو الجانب الغربي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 أكتوبر 2008 - 07:00 يوليو,

هذا المركز "المدينة"، الذي يدخل القرن الحادي والعشرين كتراث مِـعماري حديث ومميز، يحمل 11,000 طُـنٍّ من الفولاذ، أي 10% أكثر من بُـرج إيفل الشهير في باريس.

ووفقاً للمهندس المعماري المُبدِع دانييَل ليبَسكيند، الذي قام بتصميم "ويست سايد"، فإن هذا المركز يمثِّـل أكثر من جـَنّة للتسوّق، حيث يَـصِـف المشروع قائلا: "إنه يعكِـس مكاناً حيا للقرن الحادي والعشرين. فهو مدينة تجعَـل التسوّق والسّـكن والترفيه وزيارة المراكز الصحية والرياضية، حدثاً لم يسبَـق له مثيل".

أجواء بابلية

قام بتنفيذ هذا المشروع، الذي بلغت تكاليفه 500 مليون فرنك سويسري، 1800 شخص من عمال وحِـرفيين ومُـهندسين مِـعماريين، كانوا يعمَـلون كخليَّـة نحلٍ وبدون توقّـف، بين الأتربة والغبار والأوساخ، تشجِّـعهم رائحة الشوكولاطة المُـنبعثة من معمل شوكولاتة "توبلر" القريب.

أكوام من مواد البناء المُكَدّسة، تتراكم في كل مكان، مع أدوات ومعدات البناء والكابلات، هنا وهناك. العلامات التجارية المُعلـّقة فوق 50 محلاً للتسوّق تنتظِـر زائريها، وصناديق جديدة تأتي وتسَلّم وتُفتح. وفي باحة الفندق الرئيسية، لا تزال المقاعد الوثيرة مغلـّفة بغِـطاء عازل، في ارتقاب ضيوف حفل الافتتاح الكبير يوم 8 أكتوبر 2008.

وتقع مسؤولية حماية مركز "ويست سايد" على عاتق شركة "سكوريتاس" Securitas الأمنية، حيث ينتشر موظّـفو هذه الشركة في أنحاء أكبَـر موقِـع بناء في سويسرا، لمنع أي شخص غير مُـخوّل من الدخول إلى ساحة العمل، حيث يختلِـط صخب العاملين مع ضجيج معدّات وآلات البناء، في أجواء محمومة لابدّ أن تكون شبيهه بأجواء بِـناء بُـرج بابل القديم.

ومن الصّـعب على المرء العادي أن يتصوّر إمكانية السيطرة والمحافظة على نظْـرة شُـمولية في مشروعٍ ضخم كهذا، إلا أن رودولف كاوفمان، الذي يعمل منذ 40 عاماً في مجال البناء، يُعلّق على ذلك قائلا: "ليست هناك أية مشكلة، يوجد ما يكفي من ذوي المهارات في هذا العمل".

وقد قاد السيد كاوفمان لحدِّ الآن، المئات من الزوّار في أنحاء هذه "المتاهة" بكفاءة عالية، بما فيهم طلبة الأقسام المِـعمارية من الهند والصين، وكأنه يعرِف كل زاوِية أينما تقع في هذا المشروع الضّـخم.

مركز تجاري عصري

إلى جانب المحلاّت التجارية الكثيرة، التي يشتمل عليها مركز "ويست سايد" Westside، تتوفّـر قاعات سينمائية متعدّدة ومجمّـع سباحة ضخم، مع مراكز للِّيَـاقة البدنية والاستجمام، كما يحتوي على فندق بقاعات مؤتمرات متعدّدة، بالإضافة إلى سكن لكِـبار السنّ، يتضمن 95 شقة و20 غرفة تمريض. وتَرتَبِط هذه المحلات التجارية والمطاعم وصالات السينما وحمامات السباحة جزئيا مع بعضها، عن طريق سلالم مُتحرّكة، ويُمكن "للمتبضعين" حِـفظ مشترياتهم في خِزانات مُبرّدة، إلى حين الانتهاء من زيارتهم للسينما.

خطوط مُتَعَرّجة وجدران مائلة وأشكال بلّـورية، تُميز هذا البناءالحديث. ويصف رودولف كاوفمان الإضاءة فيقول: "يسقط الضوء نهاراً ليصِـل إلى حدِّ الّـابق الثاني تحت الأرض من خلال أشكال بلّورية ضخمة، في كل يوم، أشهد مساراً جديداً للإضاءة يمثِّـله هذا التفاعل بين الظل والضوء".

مشروع طموح.. مُـتماشي مع الطبيعة

ويكمِّـل السيد كاوفمان جولته، كدليل في أروقة أضخم مركز تسوق في سويسرا، شارحاً التحدِّيات الكبيرة التي واجهت المهندسين القائمين على تنفيذ وبناء أول مركز تسوق ترفيهي، يقوم المعماري دانييل ليبَسكيند بتصميمه.

فعلى سبيل المثال، لم يكُـن بالإمكان استخدام الزُّجاج العادي للجُـدران المائلة، وإنما زجاج صمغي خاص، كما استُخدِمت موادّ بناء أكثر تكلُـفة، لمنع انحراف هذه الجدران. ويُنهي كاوفمان لسويس إنفو شرحه وسط الصّـخب الكبير في ساحة البناء، لقد "ابتلع" مركز الـ "ويست سايد" التجاري ما نسبته 10% أكثرمن الفولاذ، مما احتاجه بُـرج أيفل في باريس، تصوّروا 11,000 طن"!

يقع المبنى فوق الطريق السريع A1 في منطقة برونن Brünnen الواقعة نحو خمسة كيلومترات غرب مركز مدينة برن، ويمكن الوصول إليه بدقائق قليلة بواسطة وسائل النقل العامة من محطة السكك الحديدية، ويكاد نفَـق الطريق السريع أن يكون الأساس لمركز التسوّق والترفيه "ويست سايد".

وبالنسبة للمهندس المِـعماري ليبَسكيند، فهذا المشروع لا يمثل فقط أول مركز تجاري ترفيهي يقوم بتصميمه، بل هو أيضا أوّل مشروع له يُـنَفَّـذ في سويسرا، ورُوعي في التصاميم أن يكون ضدّ تنديس وانتهاك الطبيعة.

وتشكِّـل واجهة المبنى المغلّـفة بأخشاب الطّـلح والمُـستوردة من بلدان أوروبا الشرقية، انتقالاً سلِـساً إلى الطبيعية المحيطة بالمركز، والمكوَّنة من المساحات الخضراء والأراضي الزراعية.

ومقارنة بحجمه، فإنه المشروع الأول من نوعه فيما يُسَمّى بمقاييس Minergie (التي تعني استعمالاً أمثل للطاقة وتحقيق كفاءة عالية للتّـدفئة من خلال عزل جيِّـد للبناء ونظام تهوية أمثل).

فبفضل تكنولوجيا البناء المدروسة بدقّـة، يستهلك هذا المشروع كلفة تدفئة أقل من مشاريع مشابهة، وتُغَطّى حوالي 50% من طاقة التدفئة عن طريق تكنولوجيا تدفِـئة جديدة تسمّـى "التّـدفئة بواسطة مقاطع الخشب" (حيث تتم التدفئة عن طريق حرقِ قِـطع خشبية مُـبلّـلة بنسبة 50%، لتقليل غاز ثاني أكسيد الكربون، ويُستخدم الزيت للحالات الطارئة فقط)، وفي هذه الحالة، لا يُستهلك أكثر من 15% من الزّيت للتدفِـئة.

دعوة للناطقين بالفرنسية

يُمثل المركز الجديد بوّابة لمدينة برن، ولكن المصمّـم رغِـب أن يكون المشروع في نفس الوقت بوّابة لغرب سويسرا الروماندية (الناطقة بالفرنسية). وللدلالة على القرب من الجهة الفرنسية للبلاد، فقد حَمَلَت عدّة شوارع ومواضع، أسماءً لشخصيات روماندية في جميع أنحاء المركز.

وهكذا، نرى شارع رامو Ramuzstrasse (على اسم الكاتب والشاعر السويسري شارلز فردينان راموتس والذي تتواجد صورته على العُـملة السويسرية من فئة 200 فرنك)، كما نجد طريق تانغلّـي Tanguelyweg، (على اسم الرسام والنحات السويسري جون تانغلّـي)، كما نجد ساحة كوربوزييه (على اسم المهندس المعماري والمصمم والكاتب والرسام تشارلز إدوارد جانيري، الذي اختار له كوربوزييه لقباً له).

وتسمّـى الساحة الرئيسية ساحة Gilberte - de - Courgenay، جيلبرت دي كورجونيه، للتذكير بإبنة صاحب الحانة من الجورا (التي كانت تتبَـع كانتون برن سابقاً) والتي قدّمت الكثير من الدّعم والمساندة للجنود، وكانت عزاء لهم خلال الحرب العالمية الأولى.

مع المركز التجاري "ويست سايد" Westside ، تَتَمتّـع العاصمة السويسرية برن، التي اختيرت كمدينة ثقافية عالمياً من منظمة اليونسكو، بمَعْلَمَين حديثيَن، إلى جانب المركز الثقافي للفنان بول كلي، الذي قام بتصميمه المهندس المِـعماري اللأيطالي رينزو بيانو والذي افتُتِـح في عام 2005 في الجانب الشرقي من هذه المدينة.

ومن المتوقّـع أن يجذب هذين المَعْلمين زواراً من داخل وخارج حدود المدينة، يُقدر عددهم بنحو 10.000 زائر في اليوم الواحد. ويبقى السؤال إن كان سحر ليبَسكيند والـ "ويست سايد" قادر على إجتذاب هذه الأعداد من الجماهير.

سويس انفو - غابي أوخسنباين

معطيات أساسية

التسلسل الزمني لنشوء فكرة مركز التسوق والترفيه WESTSIDE
1967: فكرة لإنشاء مجمعات لإسكان 150,000 شخص.
فشل المشروع بسبب الأزمة النفطية في سبعينات القرن الماضي.
1978: فشل مشروع جديد للإسكان في عملية استفتاء للسكان.
1999: "نعم" في عملية إستفتاء جديدة لسكنة كانتون برن للبناء فوق منطقة برونن (مكان إنشاء مشروع التسوق الحالي).
2000: منح الموافقة لمشروع "نَكسوس"، للمهندس المعماري دانييل ليبَسكيند.
2006: وضع حجر الأساس لمشروع مركز التسوق والترفيه.
8 أكتوبر 2008: افتتاح مشروع "ويست سايد" .Westside
اكتمال نحو 800 شقّـة سكنِـية إلى حد عام 2018

End of insertion

باختصار

المشروع برعاية شركة نويه برونن Neue Brünnen AG
المبلغ المُستَثمَر: 500 مليون فرنك سويسري
مساحة المشروع: 141'500 متر مربع
عدد محلات التسوّق: نحو 60 محل مُختص، بالإضافة إلى عدد من "البوتيكات".
عدد المطاعم: 10 مطاعم منوعة وأماكن للشرب.
عدد صالات السينما: 11 صالة مع 2400 مكان للجلوس.
الفندق: 144 غرفة مع 11 قاعة للمؤتمرات.
مجمّـع السباحة: 18 حوض سباحة مع "ساونا" ومراكز للرياضة واللياقة البدنية.
مسكن لكِـبار السن: يتضمّـن 95 شقة و20 غرفة تمريض.
مرآب للسيارات: 1275 مكان لسيارة.
عدد الزوار المتوقع في السنة: 3,5 مليون زائر.
أماكن للعمل: نحو 800 مكان.

End of insertion

دانيَل ليبَسكيند

وُلِـد في مدينة لودز في بولندا عام 1946. عاش في إسرائيل ثم ذهب إلى نيويورك في وقت لاحق. يحمل الجنسية الأمريكية منذ عام 1965.

درس الموسيقى في إسرائيل ونيويورك، ثم الهندسة المِـعمارية في وقت لاحق. يُـدير مكتبين مِـعماريين في نيويورك وزيوريخ.

إختص في تصميم بناء المتاحف، على سبيل المثال المتحف اليهودى في برلين (ألمانيا) أو متحف الحرب في مانشستر (المملكة المتحدة).

مركز التسوق والترفيه "ويست سايد" Westside في برن، هو أول مركز تسوّق لِليبَسكيند وأول مبنى يُشيََّـد له في سويسرا.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.