تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

الأسباب متعددة طلبات اللجوء في عام 2016 كانت أقلّ بكثير مما كان متوقعا

من المحتمل أن يكون إغلاق مسارات الهجرة عن طريق منطقة البلقان من بين الأسباب التي أدت إلى التراجع المسجل في عدد طلبات اللجوء في سويسرا في العام المنقضي.

من المحتمل أن يكون إغلاق مسارات الهجرة عن طريق منطقة البلقان من بين الأسباب التي أدت إلى التراجع المسجل في عدد طلبات اللجوء في سويسرا في العام المنقضي.

(Keystone)

انخفضت طلبات اللجوء في سويسرا بشكل حاد في العام الماضي. في الوقت نفسه، تم تسجيل رقم قياسي في عدد طالبي اللجوء الذين تخلوا عن مطالبهم قبل اتخاذ السلطات قرارا نهائيا بشأنها، حيث اختار الكثير منهم مغادرة البلاد دون سابق إنذار.

وتظهر أرقام غير مؤكّدة نشرها العدد الأسبوعي من صحيفة "نويه تسورخر تسايتونغ" يوم الاحد الأوّل من يناير 2017 أن حوالي  27.500 شخص طلبوا اللجوء في سويسرا في عام 2016، وهو عدد يقلّ بنسبة 30% عما كان عليه الوضع في عام 2015، عندما كان عدد تلك الطلبات في أعلى مستوياته خلال العشرية الأخيرة.

وإلى حدود شهر نوفمبر 2016، بلغ عدد طلبات اللجوء حوالي 25.000 طلب، كما يتضح من خلال البيانات التالية:

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ومن الأسباب التي أدت إلى تراجع طلبات طلبات اللجوء، العمل الذي قام به حرس الحدود السويسريون المرابطون عند الحدود الجنوبية للبلاد الذين كانوا يقومون بإعادة طالبي اللجوء إلى إيطاليا المجاورة عملا بالقواعد المضمّنة في اتفاقية دبلن.

إضافة إلى ذلك، يعزو المسؤولون عن ملف الهجرة تراجع الأعداد هذا العام إلى إغلاق طريق الهجرة العابر لمنطقة البلقان، وحقيقة أن نسبة كبيرة من طالبي اللجوء كانت لديهم وجهات أخرى بديلة عن سويسرا.

(*) يجب أن تؤخذ الأرقام المقدمة من طرف الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود الخارجية "فرونتاكس" بشيء من الحذر، ذلك أنه يتم تسجيل المهاجرين القادمين من اليونان عدة مرات على طريق البلقان، أي في كل مرة يدخلون فيها إلى بلد عضو في الإتحاد الأوروبي.

(*) يجب أن تؤخذ الأرقام المقدمة من طرف الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود الخارجية "فرونتاكس" بشيء من الحذر، ذلك أنه يتم تسجيل المهاجرين القادمين من اليونان عدة مرات على طريق البلقان، أي في كل مرة يدخلون فيها إلى بلد عضو في الإتحاد الأوروبي.

(swissinfo.ch)

في الأثناء، اختفى 8166 شخص خلال دراسة طلبات لجوئهم إلى حدود شهر نوفمبر 2016، وفقا لأسبوعية "شفايتزر أم سونتاغ". 

وفي تصريح إلى نفس الصحيفة، أوضحت الناطقة باسم كتابة الدولة للهجرة أن "نسبة كبيرة جدا من هؤلاء الذين اختفوا قد غادروا سويسرا. لقد أدركوا أن حظوظهم في الحصول على حق الإقامة في سويسرا ضعيفة جدا".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo.ch/dqn/ilj/jd

×