Navigation

Skiplink navigation

"الجدّة العملاقة" تتسلل إلى شوارع جنيف

جنيف، الجمعة 29 سبتمبر 2017. © KEYSTONE / JEAN-CHRISTOPHE BOTT

نزلت حشود ضخمة ملأت شوارع مدينة جنيف يوم الجمعة 29 سبتمبر 2017 لتستمتع بمشاهدة الجدة ذات ثماني أمتار طولا والبالغة من العمر 83 عاما، برفقة حفيدتها التي يبلغ طولها ستة أمتار: دمى من صنع وابتكار شركة مجموعة "روايال دي لوكس" الفرنسية المتخصصة في مسرح الشوارع.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 سبتمبر 2017 - 15:40 يوليو,
سايمون برادلي سايمون برادلي

مثلما كان متوقعا، استقبل الجمهور هذه الدمى العملاقة بالإبتسامات، وإلتقاط الصور التذكارية، بعد أن استيقظت من سباتها الطويل لتتسلّل بلطف من خلال الشوارع المكتظة بالمارة التي هجرتها السيارات لحين على الأقل، لتتوقّف هذه الدمى المتحركة من حين لآخر للتحدّث إلى الجمهور المصطف على طول الشوارع.

من جهته، أوضح جون - لوك كوركولت، مدير مسرح "روايال دي لوكس" الفرنسي: "تستخدم الجدة لغة غريبة تختلط فيها أصوات اللغة الرومانية والإنجليزية والعربية واللغات الآسيوية. كما أنها تدخن الغليون، وتشتهي قطرات من الويسكي، مثلما أنها معروفة بالبصاق وتحدّي الرياح".

لوجيستيا، يوجد فريق متضامن مكوّن من 60 منشأة من "الأقزام" و"البهلوانات"، و"الدمى"، و"الرافعات"، مدعومة بمتطوّعين، جميعها مسؤولة عن تنقلات الجدة العملاقة، التي ترافقها فرقة موسيقية خاصة، وكرسي ضخم متحرك، يزن خمسة أطنان، وبطبيعة الحال حفيدتها البكر البالغة من العمر خمس سنوات. كما يُساعد المرافقون لهذه المنشأة الجمهور من خلال ترجمة خطابات الجدة الغير مفهومة أثناء حديثها إليهم.

من المتوقّع أن يحضر هذه التظاهرة حوالي 700 ألف متفرّج في الفترة الفاصلة ما بين الجمعة 29 سبتمبر والأحد أول أكتوبر 2017 في ملحمة العمالقة الغريبة التي تشهدها مدينة جنيف. وخلال الأيام الثلاثة لهذه التظاهرة، سوف تتوقّف هذه الدمى في العديد من نواحي المدينة وعلى طول المسار المُحاذي للبحيرة.

يُشار إلى أن "روايال دي لوكس" هي شركة مسرح شوارع يوجد مقرّها بمدينة "نانت" Nantes الفرنسية، تأسست في عام 1979 من طرف كوركولت وفنانين آخرين. ومنذ عام 1993، قامت بإنشاء عشرة عرائس شوارع عملاقة، مثل منشأة الفيل الضخم، التي سدّت الشوارع والطرقات في لندن وفي العديد من المدن العالمية الأخرى.

ظهرت دمية الجدّة العملاقة لأوّل مرة في عام 2014 في معرض "بلانك وول" في نانت بفرنسا، ثم في ليميريخ بأيرلندا، وفي ليفربول في بريطانيا. أما في سويسرا، فقد وُجّهت الدعوة إلى مجموعة "روايل دي لوكس" من طرف شركة "للقدوم إلى مدينة جنيف من طرف "مسرح كاروج" بجنيف، والحكومة المحلية لكانتون جنيف.

أخيرا، من المتوقّع أن تبلغ تكلفة تنظيم هذا الحدث 2.2 مليون فرنك سويسري، وسيتم تسديد معظم المبلغ من طرف مُمولين ومُتبرعين خواص.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة