Navigation

كيف غيّرت شركة ايكيا السويدية غرف المعيشة في سويسرا؟

عقب وفاة إنغفار كامبراد، مؤسس شركة الأثاث السويدية، ايكيا، تجدون هنا نظرة فاحصة على كيفية تأثير منتجاته على أسلوب حياة السكان في سويسرا (التلفزيون السويسري العمومي الناطق بالألمانية/ swissinfo.chرابط خارجي). 

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 فبراير 2018 - 08:00 يوليو,

على مدى عقود، عاش رجل الأعمال السويدي في سويسرا، حيث استفاد إلى حدّ كبير من المزايا الضريبية. وكان كامبراد واحدا من أغنى الناس في العالم، ولا تزال أسرته الأغنى على مستوى سويسرا، وفقا لما ذكرته مجلة الأعمال السويسرية "بيلانز" في عددها الصادر في شهر نوفمبر الماضي. وبعد أن عاد  كامبراد إلى السويد، بلده الأصلي، واصل أبناؤه بيتر وجوناس وماتياس إدارة الاعمال التجارية في سويسرا.

وخلال تسيييره لايكيا، ظل كامبراد ثابتا في تحقيق هدفه المتمثّل في تقديم منتجات ذات جودة عالية إلى الأشخاص من ذوي الدخل المحدود. ودوّن في إحدى المطويات الموجّهة لاغراض التدريب الداخلي للعاملين في ايكيا: "منزل جميل، وحياة كريمة. مكان أفضل لتنشئة الأطفال".

ظل هذا جوهر تصوّره. ومن أجل جعل الأثاث الأنيق في متناول كل الشرائح المجتمعية، تسمح ايكيا لزبائنها بنقل البضائع التي يشترون إلى منازلهم بأنفسهم، وتسمح لهم بساطة التصميم والتصنيع بتركيبها دون الحاجة إلى مساعدة آخرين. وتساعد ايكيا على تحقيق كل ذلك من خلال تعبئة البضائع في علب مسطّحة، وسهلة النقل.

افتتح أوّل متجر لايكيا خارج البلدان الإسكندنافية في ضواحي زيورخ في عام 1973. وهناك بدأ اختبار شعار كامبراد: "إذا نجح (نشاطنا) في سويسرا، سوف ينجح في أي مكان آخر".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.