قلبُها "ماوري".. وحبُّها "سويسري"

سلطت دراسة جديدة الضوء على العدد المتزايد للزيجات المختلطة في الكنفدرالية، ومن بينها حالة مواطنة من نيوزيلندا متزوجة من سويسري من المناطق المتحدثة بالألمانية. swissinfo.ch زارت الأسرة رفقة عالمة اجتماع أنجزت عملا كاملا حول هذا الموضوع.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 مايو 2013 - 15:01 يوليو,

من المصاعب التي غالبا ما يواجهها المهاجرون الراشدون في سويسرا ضرورة تعلمهم للغتين بدل واحدة فقط، حيث يتوجب معرفة اللغة الألمانية الفصحى للتواصل كتابيا، وإجادة اللهجة السويسرية الألمانية للتحاور مع الناس. هذا العامل المعروف بمصطلح "ازدواج اللسان" في علم اللغة صعب للغاية ويجعل التكيف مع أي ثقافة جديدة بمثابة تحدّ حقيقي. كيلي غونسالفيس، عالمة الاجتماع في جامعة برن، خصصت لهذا الموضوع كتابا بعنوان "محادثات مع زيجات مختلطة"“Conversations of intercultural couples”. المؤلف استند على مقابلات مع سيدات من بلدان أنغلوساكسونية متزوجات من سويسريين من المناطق المتحدثة بالألمانية، ومن بينهن مدربة تزلج من نيوزيلندا اقترنت بمُرشد جبال سويسري في انترلاكن بكانتون برن. (رافاييلا روسيلّو، swissinfo.ch)

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة