تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عالم الآثار هاني السّويد "العالم أجمع يتفرّج على المأساتيْن في سوريا"

iTunes ملف MP3

في لقاء خاص أجراه معه محمد شريف، أعرب الباحث السوري هاني السويد، الذي يُعدّ حاليا شهادة دكتوراة في جامعة بازل شمال سويسرا، ويُعتبر أول أخصائي في علم آثار الحيوان (الذي يُعنى بدراسة بقايا الحيوانات وخاصة في المواقع الأثرية) في المنطقة العربية، عن ألمه الشديد مما يحصل في بلاده منذ ثلاث سنوات ونيف من تدمير منهجي للبشر والحجر، وعن معاناته من الدمار الهائل الذي لحق بالآثار ومجمل التراث الإنساني الفريد في بلاده. ومع أنه يأمل في استكمال تخصّصه في أقرب وقت والعودة إلى بلاده لإفادة أبناء المنطقة بالمعارف التي اكتسبها والعمل معهم على إنقاذ ما يُمكن إنقاذه من إرث حضاري وإنساني لا يُقدر بثمن، إلا أن الحرب المُستعرة والمواجهات المستمرة اضطرته إلى تمديد فترة إقامته في سويسرا لإتمام دراسته ونيل شهادة الدكتوراه في أركيولوجيا الأحياء.