تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ما يهمّ وما لا يهمّ سيارات وكتب وثقافة.. وأشياء أخرى لا تخطر على البال!

يكشف المصوّر أوليفيي فوغيلزان، القاطن بجنيف، عن مجموعة من الصور غير المسبوقة تحت عنوان "احتفال كبير". هذا التحقيق المصوّر، الذي بدأ في إنجازه منذ عام 2014، يسبر أغوار ممرات وكواليس قصر المعارض "باليكسبو" الشهير المجاور لمطار جنيف.

في هذه اللقاءات الهامّة التي تكاد لا تنقطع طوال فترات السنة، يجتمع خلال عدد من الأيام باعة ومشترون وعارضون وهواة وباحثون ومتسكّعون. وهكذا نجد في مكان واحد ، مزيجا متنوعا من المهتمين من مشارب متعددة للإعلاء من شأن التكنولوجيا والرياضة والفن، أو حتى الحنين إلى الماضي.

منصّات متألقة، وعارضون يُجيدون الخطاب، ومضيفات يوزّعن الإبتسامات، أما الزوار فيسارعون الخطى عبر الممرّات، يجرّبون المنتجات الساحرة والمدهشة. أما قاعات العرض الكبيرة، والتي تشبه خلايا النحل، فهي عبارة عن مسرح متعدد الألوان يعبّر عن تطلعات جماعية.

في هذه الممرات المزدحمة، استطاع أوليفيي فوغيلزانرابط خارجي، تصوير لقطات من خلف الكواليس، حيث تسقط الأقنعة، وحيث يتجلّى ما هو غير منتظر. ومن خلال عشرات الصور، نجح هذا المصوّر في الكشف عن أوجه النشاط الذي يعتمل داخل هذه المعارض، وفي تخليد لقطات انسانية، هي في نفس الوقت على درجة كبيرة من التواضع، وتعكس في آن واحد شيئا من عبثية ومفارقات الحياة الإنسانية.

أما الطبعة اللاحقة من تحقيقاته المصوّرة، فينصبّ فيها اهتمامه على مساحة الهواء الطلق في "قلعة لاغروياررابط خارجي".