تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

منتجع النجوم مشاهيرُ صنعوا مجد "غشتاد" وأعلوا من شأنها

لا يُخفي جميعُ المشاهير في العالم حُبّهم لمنتجع غشتاد، المكان الذي يجعلهم يشعرون بالراحة. وعادة ما يكون هذا المنتجع الراقي في أروع أوقاته عندما يحلّ به هؤلاء الضيوف ذائعي الصيت. فهو عند ريتشارد بورتون "أجمل مكان في العالم"، وعند إرنستو بيرتاريلّي "منبع الحب من النظرة الأولى"، وهو "واحة سلام" بحسب باريس هيلتون.

طويلة هي قائمة النجوم الذين يقضون إجازاتهم في شقق وفنادق غشتاد، عندما لا يكونوا مالكين لشاليه هناك. ويبذل هذا المنتجع الرفيع كل ما في وسعه لحماية أسرار الحياة الشخصية لضيوفه المشاهير، الذين يُخفون ثرواتهم خلف هذه الواجهات الخشبية.

ما يحظى بإعجاب هؤلاء النجوم وكبار الشخصيات لا يقتصر على مظاهر الرفاهية البعيدة عن الأنظار وسط المناظر الطبيعية الخلابة المحيطة بجبال الألب، ولكن أيضا حفاظ غشتاد على قرابة ما بالحياة العادية.

لقد أُلتقطت صورة لروجي مور، وهو يحلب بقرة، كما يحتفظ رومان بولانسكي بـ "مشاعر صداقة عميقة لسكان غشتاد". وعندما فرضت عليه الإقامة الجبرية في بيته الريفي هناك، قدّم إليه السكان المحليّون النبيذ والزهور. ويُقال أن إليزابيت تايلور اعتادت الإقامة بفندق أولدن، لأن نجوم السينما والفلاحين يجلسون فيه إلى طاولة واحدة.

(الصور: RDB، وكالة كيستون، دوكاس. اختار الصور والتعليقات: كريستوف بالسيغر، swissinfo.ch، النص: بيتر سيغنتالر، swissinfo.ch)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك