عائلاتٌ سويسرية تحتضن طالبي لجوء قُصّر

أسرة "كوخ"، هي واحدة من العائلات المستضيفة لطالبي اللجوء القصّر غير المُرافقين من طرف آبائهم في سويسرا. وفي الوقت الحاضر، يحتاج أكثر من 5000 شاب وشابة إلى أن يتم إيوائهم في ملاجئ من نوع خاص. (SRF/swissinfo.ch)

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 نوفمبر 2016 - 11:00 يوليو,

في أرغاو، يقيم 30 من جملة 240 يافعا مع أسر سويسرية. ومنذ تسعة أشهر، تستضيف عائلة كوخ من ديتفيل شابا أفغانيا. وهو طالب لجوء فرّ من بلاده تاركا عائلته وراءه، ولم يكن يتقن أيّ كلمة ألمانية عندما حلّ بسويسرا. أما اليوم، فهو يتابع تعليمه في إحدى المدارس الرسمية، ولكن لا يزال بحاجة إلى دروس خاصة يتلقاها على يد والديْه بالتبنّي.

لدى أسرة كوخ أربعة أبناء، وبسرعة أصبح الشاب الأفغاني واحدا من أفراد هذه الأسرة وينادي على ربّة البيت "ماما"، كما يقضي الكثير من الوقت مع أشقائه بالتبنّي. وهدفه هو أن يُصبح مندمجا بشكل كامل في المجتمع السويسري، وأن يحصل على فرصة للتدريب المهني في قطاع التجارة. كما تحصل الأسرة على دعم من طرف موظّف بالقسم الإجتماعي في مجال الشؤون الإدارية والعلاقة بالسلطات.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة