تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

هايتي بعد أربعة أشهر

رغم جهود المساعدة الدولية، لا زالت الأوضاع في الجزيرة المنكوبة بحاجة للتحسن.

تعهد المانحون بتقديم مليارات الدولارات لإعادة بناء هايتي، لكن الدولارات المودعة في المصارف لا تعني الكثير لعائلات تجد نفسها بين مطرقة الحاجة إلى تلقي مساعدات فورية وسندان العالم الذي ينتظر منها استعادة استقلاليتها والإعتماد على نفسها. وفي الواقع، هناك موارد مالية محدودة وثمينة مرصودة لاقتناء الغذاء وتنظيف المياه فما بالك باقتناء الملابس المدرسية للأطفال أو حل مشكلة السكن والإيواء للمشردين. (جميع الصور: توماس كيرن، swissinfo.ch)