تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

وجبات "مُقرفة"؟ سياسيون سويسريون يتذوَّقون حشرات زاحفة

يُعتبر تنظيم حفلات الكوكتيل بعد ساعات العمل أمرا شائعا في ردهات البرلمان الفدرالي بالعاصمة برن، ولكن في مارس 2014، عُرض على السياسيين "بوفيه" من نوع خاص. فبدلا من مُقبلات السلمون، وعصا الخبز، قُدّمت لهم أنواع "هامبرغر" بالدّود، وقشدة بالجُندب (أي الجراد) وحلويات بالصراصير. (SRF / RTS / SWI)

كانت الفعالية جزءً من حملة تهدف إلى إضفاء الشّرعية على تربية الحشرات للإستهلاك البشري، تقودها منظمة "غريميام" بكانتون فو.

الفكرة تحظى بدعم الأمم المتحدة. ففي عام 2013، أصدرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة تقريرا من 200 صفحة قيّم استغلال الحشرات كغذاء للإنسان والماشية. وورد فيه أنه من المتوقع أن يصل تعداد البشر إلى تسعة مليارات نسمة بحلول عام 2050 وأنه سينبغي مضاعفة الإنتاج الغذائي لتلبية احتياجات هذا التعداد الهائل من البشر.

وتعتقد الأمم المتحدة أنه يجب استغلال الحشرات كمصدر رئيسي للغذاء في المستقبل. ورغم أن الفكرة قد تثير اشمئزاز الكثيرين، إلا أن الحشرات تُشكل جزءا من الوجبات التقليدية لنحو مليار نسمة في الوقت الحاضر، وفقا للتقديرات الواردة في التقرير.

ومن المعروف أن أكثر من 1000 صنف من الحشرات يُؤكل في 80% من دول العالم. وتشير الدراسات إلى أن الحشرات تحتوي على قدر أقل من الدهون المشبعة مقارنة مع لحوم الحيوانات الصالحة للأكل. كما تشتمل على كميات أعلى من البروتينات مقارنة مع اللّحوم، عندما يتعلق الأمر بالحجم.


Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك