تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

خبير سويسري بارز يُـحـذّر من خطر سرطان الجلد

يمكن أن يؤدي الكشف المبكر (الفحص المبكر، أو التشخيص) عن المرض (سرطان الجلد) إلى إنقاذ العديد من الأرواح

"لدى سويسرا إحدى أعلى معدلات الإصابة بسرطان الجلد على مستوى أوروبا".. هذا ما ذكره خبير الأمراض الجلدية البروفسور ريناتو بانيتزون في حديث خاص مع سويس انفو.

وكانت الرابطة السويسرية للسرطان نظمت في 11 مايو 2009 "اليوم الوطني لسرطان الجلد"، بغية تسليط الضوء على حجم انتشار هذا المرض في سويسرا، وتحسيس الرأي العام لأجل تضافر الجهود وتحقيق الوعي المشترك بالأخطار المترتبة عنه.

وتشير الإحصاءات في سويسرا إلى أن هناك نحوا من 1700 حالة إصابة سنوية بأورام ميلانوما (الورم القتاميني)، ويشكل حوالي 5 ٪ من مجموع الحالات السرطانية في البلد، وهذا النوع هو أكثر أنواع سرطان الجلد فتكا، ويتسبب في وفاة نحو 250 شخص سنويا.

وفي هذه المناسبة، التقت سويس انفو البروفسور بانيتزون وحاورته لمعرفة مدى خطورة هذا المرض، وأعراضه، وأسباب انتشاره في سويسرا.

ويرأس البروفيسور بانيتزون قسم الأمراض الجلدية في المستشفى الجامعي بلوزان، وهو واحد من بين 150 طبيبا من أنحاء سويسرا قدّموا استشارات مجانية للسكان إبان اليوم الوطني لسرطان الجلد.

سويس انفو : ما هو حجم مشكلة سرطان الجلد هنا في سويسرا؟

ريناتو بانيتزون: هذه المشكلة لها خصوصيتها حيث أننا ثالث أكثر البلاد الأوروبية تعرضا لها، ويجب علينا أن نبذل الجهد للوقاية من جميع أنواع سرطانات الجلد، وليس من الميلانونوما فقط، رغم أننا هنا قريبين من الذروة، إلا أن هناك سرطانات أخرى مثل سرطان الخلية القاعدية (Basal cell carcinomas "BCC")، وسرطان الخلية الحرشفية أو الصدفية (Squamous cell carcinomas "SCC")، التي هي من أكثر أنواع سرطانات الجلد شيوعا.

سويس انفو : تعتبر سويسرا من بين الدول الثلاثة الأكثر إصابة بهذا المرض ، لماذا برأيكم؟

ريناتو بانيتزون: يبدو أن لذلك علاقة بالاقتصاد، بيد أن الأحوال الاقتصادية تشهد هذه الأيام أسوأ فتراتها. فالسبب الرئيسي وراء الإصابة بسرطانات الجلد هو التعرض المباشر أو الزائد للشمس، والرفاهية التي نحن فيها تتيح لنا قضاء العطلات وأوقات الفراغ في وافر منها، الأمر الذي نعتقد أنه أحد الأسباب الرئيسية وراء انتشار هذه الأمراض، وخاصة الميلانوما، بينما سرطانات الخلايا القاعدية والحرشفية فإنها غالبا ما تصيب أصحاب المهن الذين يشتغلون في العراء، كما أنه بات في مقدور عامة الناس السفر إلى ذات المناخ الحار، حيث تسطع الشمس، وهذا يعرضهم لأمراض سرطانات الجلد.

لقد لاحظنا زيادة في نسبة الإصابة بسرطانات الجلد في السنوات الأخيرة، وما زال الأمر في ازدياد. كما لاحظنا ارتفاع معدلات الوفيات الناجمة عن الإصابة بأورام الميلانوما. ونأمل من خلال حملتنا أن نتمكن من خفض معدل الوفيات خاصة بين النساء، ذلك أن مشكلة الرجال أنهم يعزفون عن الذهاب إلى الأطباء، كما أنهم لا يأبهون كثيرا ببشرتهم، وبالتالي، ربما نحتاج معهم إلى مضاعفة الجهد نسبيا.

سويس انفو : ما هي العلامات التي تبعث على القلق وينبغي التنبه لها؟

ريناتو بانيتزون: تظهر على الجلد نقاط أو بقع صغيرة (شامات)، فإذا كانت هذه البقع الصغيرة ذات شكل دائري ولون بني فاتح فلا إشكال، أما إن تغير شكلها، وأصبح غير متناسق، أو إذا برزت، أو تقيحت أو نزفت، أو اختلف لونها كأن تصبح سوداء أو بنية أو وردية أو مُزرقّة أو رمادية، هنا يجب الانتباه وإجراء الفحص اللازم.

سويس انفو : ما الذي يمكن القيام به لإيصال الرسالة لأخذ الحيطة والحذر؟

ريناتو بانيتزون: أن نحذر من التعرض للشمس كما يفعل أهالي البحر الأبيض المتوسط، وأن يكون سلوكنا كما يقول المثل الأسترالي "نحن في ظل الشجرة حتى الثالثة ومنذ الحادية عشرة"، أو أن يلجأ الإنسان إلى القيلولة على أقل تقدير.

لست أقول بأن لا نتمتع بالشمس، فهي تعطينا فيتامين "د"، رغم أننا عندنا ما يكفينا منه، ولكنني أقول لا بأس أن يكون استمتاعنا بالشمس قبل الساعة العاشرة صباحا وبعد الثالثة عصرا، كما يمكننا أن نستمتع بالسباحة وغيرها، المهم أننا في هذا الوقت نكون أكثر أمانا، وأقل خطرا، وما نحصل عليه من الشمس يكفينا ويشبع حاجتنا من فيتامين (د). فلنحذر حروق الشمس، ولنحذر أن نكون مثالا سيئا لأطفالنا.

ابتعد عن شمس الظهيرة، وارتد ملابسك وقبعتك، أما النظارات الشمسية فإنها تأتي بعد ذلك، لأن النظارات الشمسية قد تغريك بالبقاء وقتا أطول عرضة لإشعاعات الشمس، وتظن أنك في مأمن.. لا! عليك أن تضبط سلوكك وتلزم الحذر.

سويس انفو : ما قولكم باستخدام السرير أو المصباح الشمسي ؟

ريناتو بانيتزون: الأسرّة والمصابيح الشمسية خطرة لأنها عبارة عن إشعاعات فوق بنفسجية زائدة، وهذا يعني المزيد من الضرر.

هناك سرير شمسي مستخدم بشكل خاص في أوساط الشباب والنساء، الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و30 عاما، ويعتقدون بأنهم يحصلون بواسطته على تلوين لبشرتهم يأنسون به في أيام عطلتهم، ولكنهم واهمون لأنه يصدر - على الأغلب - إشعاعات فوق بنفسجية تحرق البشرة. نعم قد حصلت على صبغة لبشرتك، ولكنك لم تحم نفسك من الحرق.

إيزوبيل ليبولد - جونسون - swissinfo.ch

معدلات سرطان الجلد

تشهد سويسرا ارتفاعا في معدلات الإصابة بأمراض سرطان الجلد، فهي تحتل المرتبة الثانية في أوروبا بعد النرويج، ووفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية فإن سويسرا تحتل المرتبة الخامسة عالميا.

تضاعف خلال العقدين الماضيين عدد حالات المرض التي يتم تشخيصها سنويا في سويسرا، وهذا العدد مستمر في الارتفاع بنسبة 3 ٪ كل سنة.

بالإضافة إلى 1700 حالة من أورام ميلانوما يوجد 13000 حالة من سرطان الخلايا القاعدية، وهو النوع الذي يعتبر أكثر سرطانات الجلد شيوعا.

تصيب أورام ميلانوما بشكل خاص الذراعين والقسم العلوي من الجسم، كما تصيب أيضا الرأس والرقبة، الأمر الذي يُعزى لحب السويسريين لرياضات الجبال حيث يتعرضون لأشعة الشمس فوق البنفسجية بشكل أكثر تركيزا.

هذه هي المرة الرابعة التي تنظم فيها سويسرا "اليوم الوطني لسرطان الجلد".

نهاية الإطار التوضيحي

أنواع سرطانات الجلد

سرطان الخلايا القاعدية
الشكل الأكثر شيوعا للأورام السرطانية الجلدية (حوالي 90 ٪ من الحالات) ، وكثيرا ما يصيب الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على الـ 50 عاما، قد يتسبب في تشوهات، ولكنه في العادة لا يسبب الوفاة. كما أنه يمكن معالجته إذا تم تشخيصه مبكرا.

سرطان الخلايا الحرشفية أو الصدفية
يظهر على شكل تضخم في الجلد، أو نتوء وتورم، ثم يتآكل ويكون قرحة ذات قشرة قد تزيد بسرعة. وهذا النوع هو ثاني أكثر أنواع سرطانات الجلد شيوعا، ويتواجد بشكل رئيسي في مناطق القوقاز، وعند الشعوب ذات البشرة البيضاء. ورغم أن هذا السرطان أشد عدوانية من سابقه إلا أن علاجه ناجع بشكل كبير.

الميلانوما (أو سرطان الخلايا الصبغية)
وهو أخطر أنواع سرطان الجلد، لأنه كثيراً ما ينتقل و يسبب العدوى في مكان آخر من الجسم، وبإمكانه أن يصيب حتى الشباب، لكن إذ أمكن تشخيصه في أول ظهوره أمكن معالجته.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك