Navigation

تفاقم ظاهرة الشرب بشراهة في صفوف الشباب السويسري

تشير آخر المعطيات إلى أن المستهلكين الأصغر سنا في سويسرا يُفضلون البيرة (أو الجعة) على النبيذ. Keystone/Alessandro Della Valle

كشفت دراسة استطلاعية صحية أن نسبة الأشخاص الذين كانوا في حالة سكر على الأقل مرة واحدة في الشهر قد ارتفعت خلال العشرية الفائتة، لكن حجم الاستهلاك الإجمالي للكحول في سويسرا ظل مستقرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 نوفمبر 2019 - 10:47 يوليو,
swissinfo.ch/ug

وتشير الأرقام الجديدة إلى أن أكثر من 80 ٪ من السكان يشربون الخمر، في حين سجّلت نسبة المُمسكين عن استهلاكها ارتفاعا طفيفا على مدى ربع القرن الماضي، وفقا للمسح الذي أنجزه المكتب الفدرالي للإحصاء.رابط خارجي

في عام 2017، قال 68 ٪ من الرجال السويسريين و49 ٪ من النساء السويسريات إنهم شربوا الكحول مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

في مقابل ذلك، تراجعت نسبة الأشخاص الذين يشربون الكحول كل يوم من 20 ٪ في عام 1992 إلى 11 ٪ في عام 2017.

مع ذلك، ارتفع نسبة المُشاركين في حفلات احتساء الخمور بشراهة - مرة واحدة على الأقل في الشهر - بين عامي 2007 و2017، من 11 ٪ إلى 16 ٪. ويبدو أن هذه الممارسة أكثر شعبية بين المراهقين الذكور والشباب البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما. كما اعترف حوالي 30 ٪ من الرجال بالإفراط في شرب الكحول، مقارنة مع 24 ٪ من النساء (فيما كانت النسبة في حدود 12 ٪ خلال العقد الماضي).

عموما، يُفضل الرجال البيرة (أو الجعة) والمشروبات الروحية، فيما يظل استهلاك النبيذ شائعا بين الرجال والنساء. وتُقبل الأجيال الشابة على اقتناء مشروبات Alcopops ذات المستويات المنخفضة من الكحول، أما الذين تزيد أعمارهم عن خمسة وسبعين عاما فيستمتعون عادة بكأس من النبيذ.

هذه الأرقام التي نُشرت يوم الإثنين 25 نوفمبر الجاري تستند إلى النتائج التي أسفر عنها المسح الصحي السويسري.رابط خارجي

وفي وقت سابق من هذا العام، دعا خبراء الصحة في سويسرا إلى تشديد القيود القانونية على شراء المواد المُسبّبة للإدمان.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.