Navigation

اعتقال شخص في سويسرا للإشتباه بصلته بمنظمات إرهابية

شارك أكثر من 100 من أعوان الأمن في عمليات التفتيش التي شملت يوم الأربعاء 22 فبراير 2017 عددا من المحلات السكنية في كانتون تيتشينو. Keystone

أفاد المدعي العام الفدرالي أن الشرطة السويسرية ألقت القبض على رجل للإشتباه بصلته بمنظمات إرهابية. وتجرى الشرطة تحقيقات مع شخص آخر ينحدر من أصول تركية بتهمة تجنيد أشخاص للإنضمام إلى صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" أو منظمات آخري على صلة بالتنظيم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 فبراير 2017 - 08:12 يوليو,
swissinfo.ch/mga

وشارك أكثر من 100 شرطي في عملية البحث التي طالت أماكن عبادة في كانتون تيتشينو جنوب سويسرا. وجاءت المداهمات المشتركة ضمن تحقيقين منفصلين تقوم بها النيابة العامة لكانتون تتشينو ومكتب النائب العام الفدرالي.

المدعي العام الفدرالي قال أيضا إنه بدأ في اتخاذ الإجراءات الجنائية ضد رجل مزدوج الجنسيتين السويسرية والتركية وآخر تركي استناداً للإشتباه في مخالفتهم القوانين السويسرية التي تحظر التعاون مع تنظيم "الدولة الإسلامية" أو تنظيم القاعدة أو المنظمات المرتبطة بها أو دعمها أو المشاركة في منظمة إجرامية.

وفي بيانرابط خارجي أصدره في برن، قال مكتب المدعي العام الفدرالي "هناك اشتباه في تجنيد أشخاص لما يسمى بالدولة الإسلامية أو منظمات على صلة بالتنظيم".

إضافة إلى ذلك، أفادت معلومات أخرى عن وجود علاقة بين المشتبه بهم وبين تحقيقات لم تحدد طبيعتها تُجرى حاليا من طرف محققين في كانتون تيتشينو.

وفي نفس اليوم، جرى تفتيش عدد من المنازل في كانتون تيتشينو و"مكانا مخصصا للصلاة" إلا أنه لم يتم إيقاف أي شخص في الموقع الأخير. 

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.