فقط 10% من السويسريين طوّروا مناعة ضد الفيروس

مواطنون يقضون أوقاتا ممتعة في اجواء مشمسة في لوزان يوم 17 مايو 2020. Keystone / Jean-christophe Bott
هذا المحتوى تم نشره يوم 19 مايو 2020 - 08:37 يوليو,
Keystone-SDA/ع.ع

 قال كبير المسؤولين السويسريين في المجال الصحي إن واحدا من كل عشرة أفراد في البلاد طوّر مناعة ضد فيروس كوفيد- 19. في نفس الوقت تكشف الإحصاءات الفدرالية عن تراجع كبير في عدد حالات العدوى والوفيات المرتبطة بفيروس كورونا.

وقال دانيال كوخ رئيس قسم الأمراض المعدية بالمكتب الفدرالي للصحة العامة للصحفيين يوم الإثنيْن "لن تكون هناك مناعة مجتمعية في سويسرا خلال هذه الموجة الأولى، حيث يبلغ معدّل الإصابة بالفيروس التاجي 10% فقط".

وكان كوخ يشير بذلك إلى دراسة أجريت الشهر الماضي في كانتون جنيف وتوصلت غلى تقدير يفيد بأن ما يقارب من 10% من السكان كانوا عرضة للإصابة بفيروس كوفيد-19 زأصبحوا بالتالي يملكون مناعة ضدّه.

وانخفض عدد حالات الإصابة بالفيروس بشكل حاد في الأيام الأخيرة. ويوم الإثنين أبلغ المكتب الفدرالي للصحة العامة عن عشر حالات إصابة رسمية جديدة فقط، ليصل العدد الإجمالي إلى أكثر من 30.000 حالة بقليل.

الإحصائيات الرسمية تشير أيضا إلى أنه لم تسجّل وفيات جديدة بسبب كوفيد-19 في سويسرا خلال الـ 72 ساعة السابقة. وحتى الآن، ومنذ ظهور الفيروس، تم تسجيل ما مجموعه 1883 حالة وفاة.

هذا التراجع في عدد الإصابات والوفيات وصفه كوخ بأنه "خبر سار للغاية"، مضيفا بأن "كل شيء يسير في الاتجاه الصحيح".

كوخ عزا هذا الوضع إلى أسباب مختلفة: سلوك السكان الملتزم بالضوابط الصحية، والقواعد الصارمة، والعوامل الموسمية.

وقال المسؤول الصحي: "تستمر الأرقام في الانخفاض. ونأمل أن يكون هناك عدد أقل من حالات العدوى في سويسرا. وهذا ما سيسمح لنا بتخفيف التدابير التقييدية".  

عطلة نهاية الأسبوع

كوخ أضاف بأنه يجب أن يكون السكان قادرين على الاستمتاع بعطلة عيد الصعود والأجواء المشمسة التي تمتد حتى نهاية الأسبوع، من دون أن ينسى التأكيد على ضرورة محافظة الجميع على مسافة الأمان الاجتماعي وشروط النظافة.    

وتستمر "الحالة الاستثنائية" والقيود التي تفرضها الحكومة في سويسرا. فجميع المناسبات العامة والخاصة محظورة، وكذلك التجمعات لأكثر من خمسة أشخاص.

وللخروج من حالة الإغلاق، اعتمدت الحكومة ثلاث مراحل لتخفيف القيود وإعادة فتح البلاد بالتدرج. وهذه الخطة هي الآن قيد التنفيذ. ويشمل ذلك إعادة فتح حدود سويسرا مع ألمانيا وفرنسا والنمسا في 15 يونيو المقبل، إذا سمح الوضع الوبائي بذلك.

 

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة