تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تسوق وشحن مؤسسة البريد السويسرية تُعالج 800 ألف طرد يوميا

عامل بريدي يدفع عربة مُحمّلة بالطرود
(Ti-press)

سجّل عدد الطرود التي عالجتها مراكز الفرز الثلاثة التابعة لمؤسسة البريد السويسرية ارتفاعا مطردا منذ تاريخ افتتاحها قبل عشرين عامًا. فعلى مدى عقدين، تعاملت المراكز في كلّ من "هاركينغن" Härkingen و"دايّون" Daillens و"فراونفيلد" Frauenfeld مع أكثر من ثلاث مليارات ومائة مليون طرد المتفاوتة الأحجام والأوزان.

يوم الإثنين 3 يونيو الجاري، أعلنت مؤسسة البريد السويسريةرابط خارجي أن 800 ألف طرد في المتوسط ​​تتدحرج على طول السّيور الناقلة التابعة لها يوميًا، وهو رقم يرتفع في أيام الذروة خلال موسم عيد الميلاد إلى 1.4 مليون. وفي كل عام، تستمر الأرقام في الارتفاع بشكل أكبر، وهي ظاهرة تعزوها المؤسسة إلى التجارة عبر الإنترنت.

لدى افتتاح المراكز الثلاثة في 31 مايو 1999، استثمرت مؤسسة البريد السويسرية 450 مليون فرنك في تكنولوجيا وبنية تحتية جديدة من أجل الترفيع في مستوى التشغيل الآلي. وبين عامي 2014 و2016، استثمرت المؤسسة 60 مليون فرنك إضافي في المراكز الثلاثة، مما زاد من قدراتها بنسبة 25 ٪.

حاليا، يجري بناء ثلاثة مراكز إضافية في كل من "فيترو" Vétroz و"كاديناتزو" Cadenazzo و"أونترفاتز" Untervaz، وهو ما سيُؤدي إلى تحسين الخدمة للمناطق السويسرية المتحدثة بالفرنسية والإيطالية والرومانشية من خلال تقليص أوقات النقل.

ووفقا لمؤسسة البريد السويسرية، تأتي المراكز الجديدة في سياق الاستجابة للطفرة المسجّلة في عدد الطرود نتيجة للعولمة والتجارة الإلكترونية عبر الإنترنت، بالإضافة إلى الطلب المتزايد على الطرود ذات الأولوية. ومن المنتظر أن تُكلّف المؤسسة حوالي 190 مليون فرنك بحلول عام 2020. ومن المقرر أيضًا إنشاء مراكز إضافية في مناطق أخرى في المستقبل.

التسوق عبر الانترنت البريد السويسري يستقبل أعدادا قياسية من الطرود البريدية

قام البريد السويسري في الأسبوع السابق لعيد الميلاد هذا العام بفرز وتسليم رقم قياسي من الطرود يوميّاً، وصل إلى 1.4 مليون طرد، وهو رقم يُمكن أن يعزى ...

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 ديسمبر, 2018 02:00 م

Keystone-SDA/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك