تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ابتسامة رغم الفيروس سخرية سويسرية في فترة الحجر الصحي

على الرغم من أن الحجر الصحي الحالي شكل تجربة استثنائية غيّرت حياة الكثيرين، إلا أنها لم تُسفر بالتأكيد عن تراجع في نشاط رسامي الكاريكاتير السويسريين.

فقد وفّـرت الجائحة التي تسبّب فيها فيروس كورونا المستجد، وما رافقها من بروز وجوه لمشاهير جدد ومن ردود أفعال داخل الطبقة السياسية وفي المجتمع، فرصا لم يتردد رسامو الكاريكاتير في البلاد في اقتناصها.

ملفات

فيروس كورونا المُستجد في سويسرا

آخر التطورات المتعلقة بمرض "كوفيد - 19" الناجم عن فيروس كورونا المُستجد وانتشاره في سويسرا مع متابعة للآثار الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المترتبة على ظهوره في البلد الذي يتوسط القارة الأوروبية.

أطلقت رابطة رسامي الكاريكاتير السويسريين المعروفة باسم "Gezeichnet" فكرة الجمع على حساب موحد على موقع إنستغرام جزءا من الإنتاج الساخر الهائل المتعلق بالفترة غير العادية التي نمر بها، كما قام متحف الاتصالات في برن بإنجازها بشكل مواز. 

يُشدد نيكو غورتنر، المسؤول عن التسويق والاتصال في المتحف على أنه "من الضروري ألاّ يفقد المرء روح الدعابة خلال فترة الأزمة"، ويقول إن "تجميع هذه الرسوم مع بعضها البعض في مجموعة واحدة يُهدي بعض الترويح عن النفس للأشخاص المعزولين في مكاتبهم المنزلية".

ويضيف غورتنر أن الفكاهة في أجواء العزلة تكون أكثر أهمية خصوصا وأن إمكانيات الحركة والتنقل محدودة للغاية.

حاليا، يتم إثراء هذه المجموعات من الرسوم بشكل يومي ولكن من غير المعلوم حتى الآن إلى متى سيستمر ذلك. أما المؤكد، فهو أن هذه الرسوم لن تظل بمفردها على شبكة الإنترنت. إذ يخطط متحف الاتصالات بالفعل لإقامة معرض استعادي في شهر ديسمبر المقبل للرسوم المنشورة خلال السنة الجارية تحت عنوان "Gezeichnet 2020" حيث سيتمكن الزوار من رؤية العديد من هذه الرسومات في قاعات المتحف. وبحلول ذلك الوقت، يُؤمل الجميع أن يكون الحجر الصحي مجرد ذكرى تسترق من المرء الابتسامة.

لمشاهدة جميع الرسوم، انقر على هذه الروابط (1رابط خارجي و 2رابط خارجي) فهي متاحة للإطلاع على المجموعتين.

مجموعة من القمصان طبعت عليها جملة باللغة الفرنسية

"يجب علينا أن نتحرك بأسرع ما يمكن، ولكن بأكبر قدر من البطء الضروري". بلمسة من الفكاهة وقدر كبير من الفطنة التجارية، تم استغلال هذه الجملة التي قالها وزير الشؤون الداخلية آلان بيرسيه بعد أن سرت على شبكة الإنترنت "سريان النار في الهشيم" بأساليب شتى. على سبيل المثال، قامت وكالة الاتصالات By The Way Studio ببلورة الفكرة، أما القمصان فقد تم إنتاجها بالاعتماد برنامج Go Print  للطباعة. وفي نهاية المطاف، تم التبرع بعائدات المبيعات إلى "سلسلة السعادة" الخيرية التي أطلقت حملة وطنية لجمع التبرعات لفائدة ضحايا جائحة كوفيد - 19.

(Keystone / Alessandro Della Valle)

أبعدُ من الرسوم

Neuer Inhalt

اشتراك في النشرة الاخبارية

كي لا تفوتك أهمّ مقالاتنا: اشترك في النشرة الإخبارية الأسبوعية الآن!
Newsletter

من الطبيعي أن تستخدم الدّعابة والسخرية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد جميع الوسائل المتاحة لها للتخفيف من مخاوف السويسريين، ولو للحظة واحدة فقط. وفي هذا الصدد، توفر بعض الجمل والتعابير التي صدرت عن أعضاء الحكومة الفدرالية (مثل تلك الموجودة في الصورة أعلاه) مادة ممتازة.

فيما يلي، مقطع موسيقي أعدته قناة الإذاعة والتلفزيون العمومية الناطقة الألمانية وقامت فيه بتجميع وإبراز الجُمل "الشعاراتية" أو المثيرة الصادرة عن ألان بيرسيه، وزير الصحة ورئيسة الكنفدرالية سيمونيتا سوماروغا لإنشاء نوع آخر من الشعارات. لذلك، فمن المؤكد أن هذا الفيديو المُعنون بـ "Bleiben Sie zuhause" ("امكثوا في المنزل") المنشور أسفله سيكون جزءًا من الموسيقى التصويرية المُميّزة لعام 2020 في سويسرا.

(2)

Bleiben sie zu hause

Neuer Inhalt

Horizontal Line


محتويات خارجية

الحياة والعمل في الجبال بفضل التحول الرقمي


الحياة والعمل في الجبال بفضل 
التحول الرقمي

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك