تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

هل أستطيع التكلّم إلى ..؟ أزيد من 18 مليون مكالمة غير مرغوب فيها في الشهر

A phone call

بالنسبة لمنظمة المستهلكين يوجد ما يكفي من القوانين لمعاقبة الذين يجرون المكالمات غير المرغوب فيها، لكن المشكلة في انفاذ هذه القوانين.

(© KEYSTONE / GAETAN BALLY)

تقول منظمة تمثل المستهلكين في سويسرا إنه يتم إجراء أكثر من 18 مليون مكالمة هاتفية غير مرغوب فيه في سويسرا كل شهر.

ووجهت منظمة SKS الناطقة بإسم المستهلكين في الكانتونات الناطقة بالالمانيةرابط خارجي رسالة إلى اللجنة البرلمانية الخاصة بالإتصالات للفت أنظارها إلى مشكلة المكالمات الهاتفية غير المرغوب فيها، لأن اللجنة بصدد مناقشة تعديل قانون الإتصالات في سويسرا. وقد نشرت نسخة من الرسالة مؤخرا في صحف مجموعة تاميديا.

وترى هذه المنظمة غير الحكومية أن المشكلة ليست في انعدام وجود قواعد بل في عدم احترام تلك القواعد. ولم تتمكّن أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية حتى الآن على سبيل المثال من اتخاذ إجراءات قانونية ضد مراكز الاتصال الموجودة خارج سويسرا. كما أن تحديد هوية المتصلين أمر صعب، حيث يتم الإلتجاء في أغلب الأحوال إلى استخدام أرقام مزيّفة.

ولكن حتى لو تم التعرّف على صاحب المكالمة، فإن أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية لا تستطيع أن تتحرّك بسرعة أو بشكل مباشر، لأنه يجب عليها أوّلا أن تطلب المساعدة القانونية من البلد المعني. الأمر الذي يؤدّي إلى إبطاء الإجراء ويجعله مكلفا. وعادة ما يتم التخلّي عن القضية، ومن دون فرض أي غرامات على أصحاب المكالمات.

وترغب منظمة المستهلكين في تتبّع مراكز اجراء المكالمات الذين يتصلون بأعضائها من دون موافقتهم قضائيا، وتعتقد أن السويسريين الذين يتلقون مثل هذه المكالمات يمكن الاستعانة بهم لتحديد مصدر المكالمات، وبالتالي معاقبة المراكز التي تصدر عنها.

و تتيح أكبر شركة اتصال في سويسرا، سويسكوم، لعملائها بالفعل إمكانية حجب المكالمات غير المرغوبة. ومن شأن تعديل قانون الإتصالات السلكية واللاسلكية المزمع إجراؤه قريبا، تمكين الحكومة الفدرالية من إجبار جميع شركات الاتصالات في سويسرا على إتاحة هذه الامكانية لجميع المشتركين فيها.  

Keystone SDA/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك