تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

على هامش المنتدى الإقتصادي العالمي في دافوس كاسيس: هناك "إرادة قوية" للوصول إلى اتفاق مع الإتحاد الأوروبي قريبا

رجل يخطب أمام مصدح فوق منصة

هذا العام، يُشارك إينياتسيو كاسيس، للمرة الأولى في المنتدى الإقتصاي العالمي بعد أن تقلد منصب وزير الخارجية في أول نوفمبر 2017.

(Keystone)

أعرب وزير الخارجية السويسري إينياتسيو كاسيس عن تفاؤله بشأن اختتام المفاوضات الجارية بين سويسرا والإتحاد الأوروبي حول اتفاقية إطاري للعلاقات الثنائية.

مساء الأربعاء 24 يناير، قال كاسيس الذي يُشارك هذا الأسبوع للمرة الأولى في المنتدى الإقتصادي العالمي إنه يشعر "بوجود إرادة قوية من الجانبين للتوصل إلى اتفاق".

وخلال مؤتمر صحف عقده في دافوس، أوضح كاسيس أنه "من الناحية المثالية، ينبغي أن يكون من المُمكن اختتام [المفاوضات] قبل خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي [في عام 2019]، لكن هذا لا يعني أنه يجب علينا القبول بكل شيء ".

ومن المتوقع أن تعلن الحكومة الفدرالية في الحادي والثلاثين من شهر يناير الجاري عن موقفها الرسمي بشأن الإتجاه الذي ينبغي السير فيه في المرحلة الموالية للمفاوضات.

من جهته، علّق الرئيس السويسري آلان بيرسيه في نهاية الأسبوع المنقضي على الجهود المبذولة من أجل اختتام المفاوضات المتعلقة بالإتفاقيات الثنائية بين سويسرا والإتحاد الأوروبي، إلا أنه بدا أقل تفاؤلا من زميله في الحكومة الفدرالية فيما يتعلق بالإطار الزمني المرتقب.

وخلال يوم الخميس 25 يناير، يجتمع كاسيس مع يوهانز هان، مفوض الإتحاد الأوروبي لسياسة الجوار الأوروبية ومفاوضات التوسيع الذي سيكون المسؤول المقبل عن إدارة ملف العلاقات بين بروكسل وبرن. وقال وزير الخارجية إنه يرحب بهذا الإجتماع الأول، لأن سويسرا لم يكن لديها حتى الآن محاورٌ محدد في المفاوضات، الأمر الذي أدى الى تعقيد العملية.

في سياق متصل، أعرب الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون خلال مقابلة مع التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالفرنسية RTS في دافوس عن الأمل في أن يرى "اندماجا أكبر لسويسرا" مع الإتحاد الأوروبي. وفيما يتعلق بفتح السوق الأوروبية بوجه سويسرا (تجاريا وماليا وخدميا)، قال ماكرون: "لا يُمكن أن يكون هناك نظام "اختيار الكرز"، وهو تعبير فرنسي يعني أنه لا مجال للإنتقائية.

SDA-ATS/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك