Navigation

أتباع الكنائس في سويسرا أقل إقبالا على الانتحار من اللادينيين

كشف باحثون ينتمون إلى كل من جامعتي برن وبازل أن معدلات الانتحار هي أقل في صفوف الأشخاص الذين ينتمون إلى إحدى الكنائس المعترف بها في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 سبتمبر 2010 - 17:00 يوليو,
swissinfo.ch

واستنادا إلى إحصاء أجرى سنة 2000 بلغ معدل الانتحار في سويسرا 39 حالة بالنسبة لكل 100.000 ساكن لا ينتمون إلى أي كنيسة من الكنائس المعروفة في سويسرا. وعلى وجه المقارنة كانت نسبة الانتحار بالنسبة لإتباع الكنيسة البروتستانتية 28.5 حالة مقابل 19.7 بالنسبة لأتباع الكنيسة الكاثوليكية.

ويقول الباحثون التابعون لمعهد الدراسات الاجتماعية والطب الوقائي بالجامعتيْن المذكورتيْن آنفا إن الإقبال الضعيف على الانتحار وطلب المساعدة لوضع حد للحياة في صفوف الكاثوليك يعود إلى شجب الكنيسة الكاثوليكية لهذه الممارسة. هذا على الرغم من أنه، في ظل شروط معينة، يسمح القانون في سويسرا بطلب المساعدة بغرض الانتحار.

ويقول ماثياس إيغر، من جامعة برن: " إن الأشخاص الذين لا ينتمون إلى أي دين يعتبرون المساعدة على الانتحار مسألة تدخل ضمن حريتهم الشخصية عندما يبلغون مراحل متقدمة من العمر".

ويخلص أصحاب الدراسة إلى أن "التأثير الحمائي للعامل الديني هو أقوى وأكثر فعالية لدى الكاثوليك منه لدى البروتستانت، وهو اشد تأثيرا لدى المتقدمين في العمر منه لدى الشباب، ولدى النساء منه لدى الرجال".

وهذا التقرير المتعلق بنسب الانتحار والعوامل المؤثرة فيها هو جزء من دراسة أشمل تبحث في ظاهرة الوفيات في صفوف عامة السكان. وقد نشرت هذه الدراسة في International Journal of Epidemiology.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.