Navigation

الصليب الأحمر يُطلق حملة ضد العبوات والذخائر غير المنفجرة في ليبيا

بدأت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الإثنين 7 نوفمبر في شن حملة لتنظيف الذخائر التي لم تنفجر في مدينتي سرت وبني وليد الليبيتين. وحذرت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها من أن بقايا المتفجرات في المدينتين تشكل تهديدا جديا للمدنيين الراغبين في العودة إلى بيوتهم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 نوفمبر 2011 - 12:26 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وأشارت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى أن مدنيين لا زالوا يُجرحون أو يقتلون جراء عبوات لم تنفجر رغم توقف المعارك. وأوضحت المنظمة الإنسانية التي تتخذ من جنيف مقرا لها أن كثافة هذه العبوات الناسفة مرتفعة جدا في مدينتي سرت وبني وليد وأشارت إلى أن الإنعكاسات الإنسانية المترتبة عنها خطيرة جدا.

وإلى حد الآن تم إحصاء العديد من الضحايا في سرت من بينهم طفلة صغيرة (8 سنوات) فقدت ذراعها وهي تلعب بإحدى هذه العبوات، مثلما أوضح غي ماروت، الخبير في اللجنة الدولية للصليب الأحمر. أما في منطقة زليطن، غرب مصراته، فقد تم الإعلام عن حوالي 30 ضحية حتى الآن.

ومنذ شهر مارس الماضي، قامت اللجنة بتطهير وتحييد حوالي 1400 قطعة من الذخائر والقنابل اليدوية وصواريخ الهاون والعبوات الناسفة وغيرها من المتفجرات في كافة أرجاء البلاد. كما تم تأهيل أكثر من مائة من موظفي الهلال الأحمر الليبي للمساهمة في تحسيس السكان بهذه المخاطر.

وحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، فإن عملية تطهير العبوات والذخائر التي لم تنفجر في المناطق الأكثر تلوثا في ليبيا ستحتاج إلى الكثير من الوقت ومن الموارد، وهو ما يستوجب بالضرورة جهدا منسقا من طرف المجموعة الدولية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.