تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تغيير على رأس الخارجية السويسرية الوزير كاسيس مُستعد لرفع تحدي العلاقة مع بروكسل

رجلان يحمل أحدهما مفتاا في رقبته

إينياتسيو كاسيس (على اليسار) بعد استلامه يوم 31 أكتوبر 2017 مفتاح وزارة الخارجية السويسرية التي كان يقودها زميله المغادر ديدييه بوركهالتر (على اليمين).

(Keystone / Peter Schneider)

في حفل بسيط انتظم بمقر وزارة الخارجية السويسرية في العاصمة برن يوم الثلاثاء 31 أكتوبر 2017، سلّم وزير الخارجية المستقيل ديدييه بوركهالتر مفتاح المكتب إلى خلفه في المنصب إينياتسيو كاسّيس. وكان البرلمان الفدرالي قد انتخب في شهر سبتمبر الماضي كاسيس لعضوية الحكومة الفدرالية التي تتشكل من سبعة أشخاص بعد أن أعلن بوركهالتر في يونيو عن مغادرته لأسباب شخصية.

وبعد أن تم اختياره لتسلم حقيبة الخارجية، قال كاسيس، وهو أول وزير فدرالي يقدُم من كانتون تيتشينو الجنوبي الناطق بالايطالية منذ عام 1999: "إنه لشرف لي أن أقوم بتمثيل سويسرا ومؤسساتها ونظامها الديمقراطى وثقافاتها المختلفة على المستوى الدولي".

ومن التحديات الرئيسية التي تواجه وزير الخارجية الجديد تعزيز العلاقات مع الإتحاد الأوروبي. وكانت علاقات برن مع بروكسل قد توترت في أعقاب موافقة الناخبين في 9 فبراير 2014 على فرض مزيد من القيود على الهجرة الوافدة من دول الإتحاد، ما أدى إلى وقف المفاوضات بين الجانبين حول العديد من القضايا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×