Navigation

تقديم شكوى ضد الدولة التونسية بسبب وفاة سويسرية من أصل تونسي

تقدّم شقيق المرأة السويسرية من أصل تونسي والتي قتلتها الشرطة التونسية بدار شعبان الفهري، القريبة من المنتجع السياحي بالحمامات، بمحافظة نابل التونسية يوم 12 يناير الماضي بدعوى قضائية ببرن ضد الدولة التونسية يوم الاثنين 31 يناير 2011. ومن المنتظر ان يفتح تحقيق بهذا الشأن بداية من الأسبوع القادم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 فبراير 2011 - 10:09 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

هذه الدعوى بشأن "قتل شقيقته" تم تسجيلها بالمحكمة الابتدائية بغرمبالية التابعة لمحافظة نابل تحت أسم رؤوف جربي، شقيق الضحية التي كانت تبلغ من العمر 67 سنة عند وقوع الحادثة، وبإسم زوجها الذي هو أيضا مزدوج الجنسية (تونسي – سويسري)، ويقيم في شمال كانتون فو. وتطالب العائلة بتعويضات، وتتمسّك بإجراء تحقيق لكشف حقيقة ما جرى.

هذه الدعوى لم تقدم مباشرة ضد أجهزة الأمن، لأن هذه الأجهزة: " تأتمر مباشرة بأوامر الدولة، وهي التي تشرف عليها، لذلك تقدمنا بشكوى ضد الدولة نفسها"، يضيف صاحب الدعوى.

وكان رؤوف جربي قد قال في اتصال أجرته معه وكالة الانباء السويسرية: "لقد قتل أعوان الأمن شقيقتي". وكان قد اتهم أعوان الأمن غداة الحادثة "باستهداف الضحية بقصد وبدم بارد في الوقت الذي كانت تشاهد فيه مظاهرات في الشارع من فوق سطح منزلها".

 وذكر السيد جربي يوم الاثنين أنه تلقى وعودا من محكمة غرمبالية بأن تحقيقا سوف يفتح في "الأسبوع القادم"، وأضاف هذا الأخير: "إذا لم نصل إلى نتيجة مرضية، سوف ننقل القضية إلى مستويات أبعد". لقد أثبت التشريح الطبي الذي أجرى على جسد الضحية أن هذه الأخيرة بحسب ما نقل عن شقيقها "توفيت بعد أن إستقرت رصاصة في دماغها".

حصلت هذه الحادثة في دار شعبان بمحافظة نابل يوم 12 يناير 2011 غير بعيدا عن المنتجع السياحي بالحمامات. وكانت الضحية تشاهد الصدامات التي كانت تدور رحاها بين الشرطة والشباب المتظاهر وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السويسرية عن أنور الغربي، منسق اللجنة السويسرية لدعم الشعب التونسي. و كانت القتيلة متزوّجة من سويسري، وعادت إلى تونس في عطلة نهاية السنة لقضاء العطلة بين أهلها هناك.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟