Navigation

عملية التجنيس المعقّدة في سويسرا

مرت اليوم حوالي أربعة عقود على فيلم المخرج رولف ليسّي " The Swissmakers " أو "صُنّاع السويسريين" الذي يتهكم من السويسريين الذين يجعلون من حصول الأجنبي على جواز السفر الأبيض والأحمر مسألة عسيرة جدا. ولكن هل تغيّر الوضع كثيرا حقا منذ ذلك الوقت؟ (RTS/swissinfo.ch) 

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 مارس 2016 - 11:00 يوليو,

لا يزال يتوجّب على المرشحين للحصول على الجنسية السويسرية معرفة أي انواع الأجبان تُستخدم في إعداد أكلة "الفوندو"، وتواريخ المعارك الرئيسية التي خاضتها البلاد في الماضي البعيد.

يبيّن فيلم رولف ليسّي كيف كان يُرسل شرطيّ إلى منازل المرشحين للتعرّف على عاداتهم ودرجة اندماجهم في المجتمع والأخطار المحتملة التي يمثلونها على النظام العام ونظافة البلاد.

وحتى يومنا هذا، ترسل جنيف أشخاصا منتخبين لإجراء مقابلات مع المترشّحين، ومعرفة ما إذا كانوا يرتقون إلى مستوى المعايير العالية المتوقعة منهم.

في الوقت نفسه، يتعين على المرشّحين في كانتون فريبورغ مثلا المرور عبر أربع جولات من المقابلات المُرهقة، تتخللها اختبارات حول الثقافة العامة للمترشح تشمل الشؤون العمومية على مستوى البلدية والكانتون والكنفدرالية بشكل عام.

وهذا يطرح السؤال التالي: هل يستحق الأمر كل هذا العناء؟

بالمناسبة، يُمكن أيضا مشاهدة الحوار الذي أجريناه مع المخرج رولف ليسّي قريبا على موقع swissinfo.ch بمناسبة عيد ميلاده الثمانين لمعرفة رأيه حول هذا الموضوع، وهو الرجل الذي نجح في إنتاج عدد من أنجح الأفلام في سويسرا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.