فشل مفاوضات الإتفاق الإطاري بين سويسرا والاتحاد الأوروبي

يقول الاتحاد الأوروبي إنه ليس هناك تقدم كبير في المفاوضات مع سويسرا بما يسمح بتعزيز العلاقة الثنائية بين الطرفيْن. Keystone

يبدو أن المحادثات بين سويسرا والاتحاد الأوروبي بشأن الاتفاقية السياسية الإطارية قد توقفت دون احراز تقدم كبير.

swissinfo.ch with SDA-ATS; ع.ع

وقالت المفوّضية الأوروبية يوم الثلاثاء 16 أكتوبر الجاري بأن المحادثات قد حققت بعض التقدّم لكن من دون التوصّل إى "اختراق حقيقي".

أما رئيس الوفد السويسري إلى هذه المحادثات، روبيرتو بالزريتي، فقد رفض الرد على أسئلة الصحافيين في بروكسيل.

وكان الاتحاد قد حدّد سقفا زمنيا هو منتصف شهر أكتوبر لاختتام هذه المفاوضات المتواصلة منذ أربع سنوات تقريبا. ويبدو أن أبرز نقاط الاختلاف بين الطرفيْن تتلخص في نقطتيْن أساسيتيْن: الوصول إلى سوق العمل السويسرية، والمساعدات الحكومية.

وأوضحت ناطقة بإسم الاتحاد الاوروبي أن الأمر يعود الآن إلى القادة السياسيين من الجهتيْن لتقييم الموقف، واتخاذ القرار بمواصلة المحادثات أو وضع حد لها. ومن المرجّح أن تناقش الحكومة السويسرية هذا الموضوع قريبا.

ولا يعرف إن كان الرئيس السويسري، ألان بيرسيه، سيمضي قدما في زيارته المخطط لها من قبل إلى بروكسيل لملاقاة رئيس المفوّضية الأوروبية، جون -كلود يونكر.

وقد هددت بلدان الاتحاد الاوروبي الثماني والعشرون بعرقلة وصول المصارف السويسرية إلى أسواق الأسهم الاوروبية إذا استمرت سويسرا في عرقلة التقدّم باتجاه التوصّل إلى اتفاق إطاري شامل يغطي أكثر من 120 اتفاقية ثنائية بين الجانبيْن.

في المقابل، تتذرّع الحكومة السويسرية بعدم وجود اغلبية في البرلمان لدعم مثل هذا الاتفاق مع الشريك التجاري الرئيسي للبلاد.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة