سويسرا: ثاني دولة أوروبيّة في أعداد الموظفين بدوام جزئي

سيستمر صعود توفّر الوظائف بدوام جزئي في قطاع الخدمات. © KEYSTONE / CHRISTIAN BEUTLER

يستمر العمل بدوام جزئي في سويسرا في الزيادة، حيث تشير آخر الأرقام الصادرة عن المكتب الفدرالي للإحصاء إلى أن أكثر من ثلث الموظفين في سويسرا يعملون بأقل من 90%.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 يناير 2019 - 17:02 يوليو,
SDA-ATS/ث.س

وفي يوم الخميس 17 يناير الجاري، أعلن المكتب أنّ الأرقام تُظهر زيادة ملحوظة في العمل بدوام جزئي خلال العشرين سنة الماضية حيث ارتفعت نسبته من 26.3% إلى 36.7%، وهو ما يضع سويسرا في المرتبة الثانية على مستوى أوروبا بالنسبة للعمل بدوام جزئي، خلف هولندا، التي يعمل فيها 50.7% من السكان بأقل من دوام كامل.

في الدول المجاورة للكنفدرالية، تصل هذه النسبة في ألمانيا مثلا إلى 28.2%، وفي فرنسا إلى 18.8%، وفي إيطاليا إلى 18.7%. أما في هنغاريا، فهي متدنية جدا ولا تزيد عن 4.8%، ويُوجد أدنى مستوى في أوروبا في بلغاريا بنسبة 4.2%.

عموما، فإن النساء في سويسرا أكثر عُرضة من الرجال بثلاث مرات للعمل بدوام جزئي (علماً أنّ رعاية الأطفال الصغار هي السبب الأكثر شيوعا لذلك)، إلا أن نسبة الذكور الذين يتقلدون وظائف بأقل من دوام كامل آخذة بالتزايد بشكل متسارع.

في السياق، تسمح وظائف قطاع الخدمات للعاملين فيها بالقيام بدوام جزئي، لا سيما في الفنون والأعمال المنزلية الخاصة والتعليم والصحة والقطاعات الإجتماعية.

نقابة (Travail.Suisse) العمّاليّة أشارت إلى أن أعداد العاملين بدوام جزئي ستسمر في الزيادة خلال السنوات القادمة نتيجة لنمو قطاع الخدمات والرقمنة. وقالت إن "حقوق وانتظارات هؤلاء العمال تحتاج إلى أن يأخذها السياسيون بعين الإعتبار".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة