Navigation

مطالبة بمـــقابر إســـلامية في كل كانتون سويسري

بعد أن رفضت إحدى بلديات كانتون برن مؤخرا تخصيص جزء من مساحة المقبرة لـلمسلمين، قرر رئيس تنسيقية المنظمات الإسلامية في سويسرا فرهاد أفشار توضيــح المسألة أمـــام العدالة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 مارس 2010 - 09:58 يوليو,

وفي مقابلة مع صحيفة "زونتاغ" الصادرة يوم الأحد 14 مارس 2010، أعرب أفشار عن اعتقاده بأنه ينبغي أن يتمكن مسلمو سويسرا من أن يُدفنوا بالكرامة التي تتناسب مع تعاليم دينهم. وجاء رد فعله هذا على إثر رفض سلطات بلدية كونيتس (إحدى ضواحي برن) قبل أكثر من أسبوع تخصيص مربعات دينية من المقبرة للمسلمين.

ويذكر أن مثل تلك المربعات توجد بعد في بعض المدن السويسرية مثل جنيف وبازل وزيورخ وبرن وتون ولوتسرن. وفضلا عن كونيتس، رفضت بلديات أخرى الترخيص بتخصيص مساحات للمسلمين مثل فاينفيلد بكانتون تورغاو. وفي خطوة استباقية لقرارات رفض جديدة محتملة، يـــُحضِّر رئيس تنسيقية المنظمات الإسلامية في سويسرا طلب استئناف كي تـحسم هيئة قضائية هذه المسألة. ويرى أفشار أن رفض مربعات دينية للمسلمين "ينتهك بوضوح حرية الدين".

وحسب التنسيقية، ينبغي أن يخصص كل كانتون سويسري مقبرة للمسلمين. وتوضح، على سبيل المثال، أنه يمكن أن توحد العديد من البلديات جهودها من أجل هذا الغرض، كما يمكن النظر في إقامة مقبرة إسلامية مركزية، ولكنها خاصة، لكافة مسلمي سويسرا.

لكن يبدو أن قناعة فرهاد أفشار لا تحظى بالإجماع من قبل كافة المسلمين في سويسرا، فقبل بضعة أعوام، دعا رئيس الجمعية السويسرية للمسلمين المؤيدين للعلمانية، هنري-مكسيم خدود، الذي يشجع الإندماج المدني للمسلمين المقيمين في سويسرا، إلى التخلي عن المطالب والتعبيرات "المبالغ فيها" على حد تعبيره، سواء تعلق الأمر بالمآذن أو المقابر أو ارتداء الحجاب في المدارس.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟