Navigation

وزيرة العدل السويسرية تدعو الناخبين إلى رفض المبادرة الداعية إلى حظر المآذن

Keystone

اعتبرت السيدة إيفلين فيدمر – شلومبف، وزيرة العدل والشرطة في الحكومة الفدرالية، أن المبادرة الشعبية المناهِـضة لبناء مزيد من المآذن والمعروضة على تصويت الشعب يوم 29 نوفمبر القادم، تُـمثِّـل تهديدا للسِّـلم الدينية في البلاد، ودعت السويسريين إلى رفض النص المعروض عليهم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 أكتوبر 2009 - 11:00 يوليو,

وبالنسبة للوزيرة، التي تحدّثت يوم الخميس 15 أكتوبر إلى وسائل الإعلام في برن باسم الحكومة، فإن المبادرة لا تُـمثِّـل أداة ملائمة لمواجهة التطرّف الديني، بل من المُـحتمل أن تصُـبّ، على العكس من ذلك، في مصلحة المتعصِّـبين.

وصرّحت وزيرة العدل والشرطة أمام الصحافة: "إننا نطلُـب من المسلمين الذين يعيشون في سويسرا، أن يحترموا قوانيننا ونظامنا الاجتماعي في شتى المجالات. في المقابل، يجب علينا أن نتصرّف معهم بنفس الطريقة، التي نتصرّف بها مع بقية سكان البلاد في مجال حرية الاعتقاد وعدم تمييزهم في ممارسة ديانتهم".

من جهة أخرى، ذكّـرت وزيرة العدل والشرطة بأن المآذن الموجودة في سويسرا منذ فترة، مثلما هو الحال في جنيف، لم تطرح أية مشكلة. أما في فانغن، قرب أولتن (في كانتون سولوتورن) وفي لانغنثال (كانتون برن)، فإن تراخيص البناء لم تُمنح في طرف السلطات المعنية، إلا بشرط عدم استخدام المئذنة لبث الأذان.

وترمي المبادرة، التي أطلقها سياسيون ينتمون إلى حزب الشعب السويسري (يمين متشدد) وإلى الإتحاد الديمقراطي الفدرالي (يمين ديني) إلى التنصيص في الدستور الفدرالي على حظر بناء المآذن، وقد أودِع نصّ المبادرة لدى المستشارية الفدرالية في شهر يوليو 2008، مرفوقا بحوالي 115000 توقيع، كما اعتبرها البرلمان الفدرالي سليمة من الناحية القانونية.

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟