كيف سيكون الطيران من سويسرا وإليها بعد جائحة كوفيد - 19؟

في المرحلة المقبلة، ستُصبح كمامات الوجه أمرا واقعا للمسافرين الذين يستخدمون النقل الجوي. Keystone / Ennio Leanza

مع بدء نسق الرحلات الجوية في الارتفاع، حددت المطارات وشركات الطيران العاملة في سويسرا إجراءات السلامة الجديدة. عموما، يُنصح بارتداء كمامات الوجه الصحية على نطاق واسع، لكنها لا تتسم بالإلزامية إلا في بعض الحالات، بينما قد تزيد الإجراءات الرامية لضمان احترام مسافة الأمان الاجتماعي إلى إطالة فترات الانتظار بمجرد تسجيل ازدياد في أعداد الركاب المغادرين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 يونيو 2020 - 13:00 يوليو,
(ترجمه من الانجليزية وعالجه: كمال الضيف)

المطارات

في الوقت الذي يتم فيه الحث على ارتداء الكمامات والأقنعة الصحية في مطاري زيورخ وجنيف دون أن يكون ذلك إلزاميا، سيكون للشرطة الحق في الإصرار على فرض ارتدائها إذا ما بلغ الاكتظاظ مستويات مرتفعة. في المقابل، يقول مطار بازل - مولوز إن ارتداء أقنعة الوجه سيكون إلزاميا.

المطارات الثلاثة قامت بتركيب حواجز زجاجية واقية وزادت من خدمات التنظيف، مع التركيز بشكل خاص على الأسطح التي يُمكن لمسها من قبل العديد من الأشخاص، مثل مَمْسك (أو درابزين) الدرج وأزرار المصعد. كما سيتم توفير مُوزعات المواد المطهرة للأيادي للمسافرين، وإضافة علامات أرضية للمساعدة على ضمان احترام مسافة الأمان الاجتماعي من طرف الجميع.

من ناحيته، يقول مطار زيورخ إنه سيفتتح أكشاكا إضافية لمراقبة جوازات السفر وسيستخدم ممرات إضافية عند الفحص الأمني. كما سيتم تقليص عدد الركاب على متن الحافلات التي تُقل المسافرين من قاعات المغادرة إلى الطائرات في مطار جنيف، وعلى الحافلات وعربات خط "سكاي ميترو" الحديدي الذي يحمل المسافرين إلى محطة "إي E " الطرفية في مطار زيورخ أيضا.

زيورخ ستقوم أيضا بتحديد عدد الأشخاص الذين يُسمح لهم باستقبال الركاب الوافدين في محطة الوصول رقم 2. كما سيُعاد فتح المحلات التجارية في مطاريْ جنيف وزيورخ مع مراعاة إجراءات النظافة واحترام التقيّد بمسافة الأمان الاجتماعي.

على متن الطائرة

في توصياتها للعملاء، شددت شركة الخطوط الجوية الدولية "سويس" (التابعة لشركة لوفتهانزا الألمانية) على أن يرتدي الركاب كمامات الوجه، لكن شركة "إيزيجيت" خطت خطوة إلى الأمام من خلال جعل هذه المسألة شرطا ضروريًا لركوب الطائرة.

في الوقت الحالي، لن تكون وجبات الطعام متاحة على رحلات شركة "إيزيجيت". من جانبها، ستبدأ شركة "سويس" بتقديم عروض محدودة من الوجبات والمشروبات. وفي البداية، لن تكون المجلات وإمكانية التسوق المعفيّ من الرسوم الجمركية متوفرة على متن طائراتها.

في الأثناء، لن تفرض أيّ من شركات الطيران أية قيود على مقاعد الركاب. وبعد أن طرحت "إيزيجيت" في فترة أولى فكرة ترك المقاعد الوسطى فارغة لكنها تخلت عنها في وقت لاحق. وفي الثامن والعشرين من شهر مايو الماضي، قال طوماس فريك، الرئيس التنفيذي للعمليات في "سويس" للصحفيين إن شركة الطيران لا يُمكنها تحمّل تكاليف تشغيل رحلات بعدد مقاعد مُخفّضة على المدى الطويل.

جداول الرحلات 

خلال شهر يونيو الجاري، ستستأنف شركات "سويس" و"إيزيجيت" و"إيدلفايس" الطيران على بعض مسارات رحلات الركاب انطلاقا من سويسرا. وتخطط "سويس" لتأمين ما يصل إلى 190 رحلة طيران من زيورخ وجنيف نحو 41 وجهة أوروبية، لكنها تقدر أن خدماتها ستكون بحلول نهاية العام الجاري عند 50٪ فقط من المستويات التي كانت عليها قبل اندلاع الأزمة.

طائرات شركة "إيدلفايس"، وهي أيضًا جزء من مجموعة "لوفتهانزا"، عادت للتحليق منذ يوم 28 مايو، وهي تخطط لتشغيل 171 رحلة إلى 36 من وجهات العطل بحلول نهاية شهر يونيو الجاري.

شركة "إيزيجيت" ستستأنف رحلاتها انطلاقا من جنيف مجددا ابتداء من يوم 15 يونيو نحو الوجهات الشعبية لقضاء العطل.

كما سيزداد عدد الرحلات الجوية انطلاقا من مطار بازل - مولوز اعتبارًا من شهر يونيو.

للتذكير، سبق للحكومة السويسرية أن كشفت في الأسبوع الأخير من شهر مايو النقاب عن خططها النهائية لإخراج البلاد من حالة الحجر الصحي والإغلاق الجزئي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة