ثُلثُ الأطفال في سويسرا يكبرون في بيت يدخّن فيه أحد الوالديْن

يضيف التقرير أن الأطفال الذين نشأوا في أسر فيها أحد الوالدين من مستهلكي الكحول لدرجة خطيرة على الصحة، يكونون أكثر عرضة للإدمان في مرحلة البلوغ من غيرهم. Keystone / Martin Ruetschi

تفيد آخر الاحصائيات الفدرالية أن قلة من الأطفال في سويسرا يتعاطى آباؤهم المخدرات أو يستهلكون مستويات خطيرة من المواد الكحولية، إلّا أن ثلث الآباء والأمهات يستهلكون منتجات التبغ (المحتوية على مادة النيكوتين) كل يوم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أكتوبر 2020 - 15:37 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

فقد وجد تقرير صادر عن المرصد السويسري للصحة نُشر يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري أن 5.8% من الأطفال دون سن الخامسة عشرة في سويسرا يعيشون في أسرة يُعاني فيها أحد الوالدين من "مخاطر استهلاك الكحول". وجاء في تقرير المرصد أيضاً أن الأطفال في هذه العائلات مُعرّضون لخطر الإصابة بمشاكل الإدمان في مرحلة البلوغ.

من جانب آخر، أظهر التقرير أن حوالي 31.3% من الأطفال ينشؤون في بيئة يستهلك فيها أحد الوالدين على الأقل منتجات تحتوي على مادة النيكوتين بشكل يوميّ، مثل التبغ أو السجائر الإلكترونية، وتبلغ نسبة الأطفال الذين يتعاطى آباؤهم المخدرات، مثل القنب الهندي والكوكايين والهيروين، 1.8%، وهي نسبة يعتبرها المرصد "منخفضة".

في عام 2011، غيّرت سويسرا قوانينها بشأن استهلاك القنب الهندي، حيث سمحت للبالغين بشراء واستهلاك ما تصل نسبة رباعي هيدروكانابينول (THC) فيه إلى 1%، وهو المكون الفعّال الذي يبث النشوة في نفوس المدخنين.

عموما، استمرت نسبة المدخنين في سويسرا في التراجع. فبعد أن وصلت في عام 2001 إلى 33%، أصبحت في عام 2017 أزيد بقليل عن 27%، أما نسبة المدخنين ممن تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 24 سنة، فهي تناهز 32%. كما انخفضت نسبة الأشخاص المعرضين للتدخين السلبي بشكل كبير، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى حظر التدخين في الأماكن العامة. ففي حين تعرّض 35% من السكان لا إراديًا للتدخين لمدة ساعة على الأقل يوميًا في عام 2002، استقر هذا الرقم في حدود 6% بحلول عام 2017.

في عام 2010، بدأ العمل في سويسرا بقانون على المستوى الوطني من أجل حماية السكان من مضار التدخين السلبي. وفي عام 2019، دعمت الشركة الفدرالية للسكك الحديدية حظرا طوعيا للتدخين داخل محطات القطار، باستثناء المناطق المخصصة لذلك بالقرب من بواباتها وعلى الأرصفة.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة