زيارة خاطفة لوزير الخارجية الأمريكي إلى جنيف

وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون خلال قيامه بنزهة على ضفاف بحيرة جنيف عشية يوم الخميس 26 أكتوبر 2017. AP Photo/Alex Brandon

في سياق جولة حول العالم تستمر أسبوعا، زار وزير الخارجية الامريكى ريكس تيلرسون مدينة جنيف يوم الخميس 26 أكتوبر 2017. وكان من المقرر أن يعقد اجتماعا مع بيتر ماورر، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلا أن متحدثا باسم المنظمة قال إنه تعيّن إلغاء هذا الإجتماع بسبب "جدول المواعيد المكتظ للسيد تيلرسون".

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 أكتوبر 2017 - 12:30 يوليو,

في المقابل، اكتفى تيلرسون - الذي كان قد خطط بحسب مسؤولين للقاء رؤساء منظمات الهجرة والمفوضية السامية لشؤون الاجئين - بإجراء محادثات مع المبعوث الأممي الخاص إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، في مقر البعثة الأمريكية بمدينة جنيف. وبعد اللقاء، أدلى دي ميستورا بتقريره الشهري إلى مجلس الأمن الدولي، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، كما أعلن أن جولة جديدة من محادثات السلام السورية ستُعقد في جنيف، اعتباراً من يوم 28 نوفمبر القادم.

للعلم، تعتبر الولايات المتحدة أكبر مساهم في تمويل اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمات الأمم المتحدة والوكالات التابعة لها. ولم تكشف واشنطن بعدُ عن تفاصيل قرارات الرئيس دونالد ترامب بخصوص حجم مشاركة الولايات المتحدة مستقبلا فى تمويل ميزانية الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى.




تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة