200 ألف فرنك لرائدة الحفاظ على بقايا المواد الغذائية

في سويسرا، يتم إتلاف حوالي مليوني طن من الطعام في كل عام. Keystone / Peter Klaunzer

منحت مؤسسة "الدكتور جي اي براندنبيرغر" جائزة أبرز شخصية سويسرية لعام 2019 إلى إيفون كورتسماير، مؤسسة منظمة المائدة السويسرية الخيرية، التي تقوم بإعادة توزيع المواد الغذائية على الفئات المحرومة في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 أغسطس 2019 - 11:00 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

وقد مُنِحت كورتسماير هذه الجائزة لـ "إنجازاتها المتميزة في إعادة توزيع فائض الموارد الغذائية على المحتاجين"، حسبما أعلنت المؤسسة في بيان صادر عنها يوم الأربعاء 21 أغسطس الجاري.

ومنذ عام 2000، ظلت كورتسماير تتابع جهودها الرائدة في إعادة توزيع الأطعمة التي تجاوزت تاريخ انتهاء صلاحيتها ولكنها لا تزال عالية الجودة.

اليوم، تنشط المنظمة التي أسستها في 12 منطقة في سويسرا، ويعمل فيها حوالي 12 موظفًا و80 متطوعًا، وهي تقوم بإعادة توزيع حوالي 4 آلاف طن من الأغذية التي تصل قيمتها إلى 26 مليون فرنك في العام الواحد، أي ما يعادل 16 طنًا تقريبا في اليوم الواحد.

يتم تمويل "المائدة السويسرية" بشكل كامل من التبرعات، وقد ساعدت هذه المنظمة في رفع مستوى الوعي لدى السويسريين بشأن الجوع وكيفية التعاطي مع بقايا الأطعمة من خلال حملة "يوم الحساء" السنوية التي تتكرر بانتظام منذ 16 عاما.

أمّا مؤسسة "الدكتور جي اي براندنبرغر" فقد أسسها جاك إدوين براندنبيرغر، مخترع مادة السيلوفان، إحياء لذكرى ابنته. وفي كلّ عام يتمّ تكريم شخصية تكون قد أبدت تفانياً في تحسين الظروف المعيشية للمحتاجين في البلاد، وكان الفائز للعام الماضي ريتو كنوتي، وهو أستاذ في فيزياء المناخ في المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ.

أما حفل توزيع جوائز هذا العام فسيُقام يوم 30 نوفمبر القادم في العاصمة برن.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة