Navigation

صحف: تتبع جهات الاتصال لا يعمل كما ينبغي في أنحاء من سويسرا

يُعدّ تتبع الأشخاص الذين تمت مُخالطتهم جزءًا من الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة السويسرية لكسر سلاسل انتقال العدوى. Keystone / Laurent Gillieron

يبدو أن تتبع جهات الاتصال توقّف عن العمل في بعض أجزاء سويسرا، بسبب الارتفاع الحاد الأخير في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حسبما ذكرت أسبوعية سونتاغس تسايتونغ.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 أكتوبر 2020 - 13:30 يوليو,
Keystone-SDA/ك.ض

ويقول التقرير إن الفريق المكلف بتعقب جهات الاتصال في زيورخ مثلا يُعاني من الارتباك بسبب الضغط الشديد لدرجة أن سلطات الكانتون تركت الأمر الآن للأشخاص الذين يُحتمل تعرضهم للإصابة لتنبيه المُخالطين الذين كانوا على تواصل معهم بأنفسهم. وهو الأمر الذي أكدته لينا لانز، المتحدثة باسم وزارة الصحة في الكانتون.

في عددها الصادر يوم الأحد 11 أكتوبر الجاري، قالت الأسبوعية التي تصدر بالألمانية في زيورخ إنها على علم أيضًا بالعديد من الحالات التي فشل فيها تتبع جهات الاتصال ولم يتم فيها تنبيه الأشخاص الذين يُحتمل تعرضهم للإصابة. وأشارت إلى أنه في العديد من الكانتونات، لم يتم عـزل سوى 10 إلى 20% فقط من المُصابين الذين جاءت نتيجة الاختبار الخاص بفيروس كورونا إيجابيا لديهم.

في السياق، قال نيكولا لو، عالم الأوبئة العامل في برن للصحيفة: "هناك حاجة إلى مزيد من الكفاءة لكسر سلاسل العدوى. يجب الترفيع في معدل الأشخاص الموجودين بالفعل في الحجر الصحي عند تأكيد الإصابة إلى 80 بالمائة".

بدوره، أقــرّ مارسيل تانّـر، عالم الأوبئة وعضو فريق العمل الحكومي الخاص بـ "كوفيد – 19" بأن "تتبع جهات الاتصال بصدد بلوغ حده الأقصى في بعض الأماكن"، لكنه قال: "يجب ألا نتخلى عن تتبع جهات الاتصال الآن تحت أي ظرف من الظروف"، كما يجب على الكانتونات "بذل جهود أكبر، وإلا فإننا سنتعرض لموجة ثانية" من الوباء.

وكان عدد الحالات اليومية الجديدة في جميع أنحاء سويسرا قد ارتفع في الأسبوع المنقضي إلى أكثر من ألف حالة لأول مرة منذ ذروة انتشار الوباء في الربيع الماضي.

إستراتيجية الحكومة الشتوية

على صعيد آخر، قال متحدث باسم المكتب الفدرالي للصحة العامة لوكالة الأنباء السويسرية Keystone-SDA إن الحكومة تعمل، بالتعاون مع الكانتونات، على وضع استراتيجية لمكافحة فيروس كورونا في فصل الشتاء. وقال إنه سيتم الإعلان عن تفاصيلها خلال الأسابيع المقبلة.

وتأتي هذه التصريحات مؤكدة لتقرير نشرته أسبوعية "نويه تسورخر أم سونتاغ" (تصدر بالألمانية في زيورخ) في عددها الصادر يوم الأحد 11 أكتوبر الجاري جاء فيه أن الحكومة تدرس سيناريوهات مختلفة لعمليات إغلاق إقليمية من أجل وقف انتشار الفيروس. أما مصدر المعلومات الواردة في المقال فهي تقارير تتعلق بمحادثات هاتفية أجريت بين المكتب الفدرالي للصحة العامة وكبار الأطباء في الكانتونات.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.