تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أموال مستحقة محكمة سويسرية تقضي بعدم جواز احتجاز الأموال المُكتسبة في السجن

 حارس سجن يقوم بإقفال زنزانة

يجب أن يكون لدى السجناء إمكانية توفير نصيب من المال الذي يحصلون عليه مقابل قيامهم ببعض الأعمال داخل السجن للإستفادة منها بعد الإفراج عنهم. 


(Keystone)

قضت أعلى محكمة في سويسرا بأنه لا يُمكن مصادرة الأموال المكتسبة داخل السجن لتغطية تكاليف التقاضي والمصاريف القانونية.

المحكمة الفدرالية التي يُوجد مقرها في لوزان أصدرت هذا القرار يوم الخميس 8 أغسطس الجاري في قضية تتعلق برجل أفغاني حكم عليه في يوليو 2018 بالسجن لمدة تسع سنوات بسبب سلسلة من التهم، بما في ذلك محاولة القتل العمد لزوجته. وقد تقدم بطلب في استئناف الحكم ولا تزال المحاكمة عالقة.

في شهر يناير 2019، أراد الرجل تسليم 4000 فرنك سويسري (حوالي 4100 دولار) تحصل عليها مقابل أعمال قام بها داخل السجن إلى شخص آخر إلا أنه تمت مُصادرة المبلغ المالي من أجل تأمين تسديد تكاليف الإجراءات القانونية، بناء على أمر أصدره رئيس القسم الجنائي في المحكمة العليا بكانتون نيدفالدن وسط سويسرا.

السجين الأفغاني استأنف القرار ونجح في إصدار حكم إيجابي لفائدته من طرف المحكمة الفدرالية. وفي قرارهم، ذكر القضاة أن الراتب المُتحصّل عليه يُمثل رصيدا غير قابل للتصرف.

في سياق شرحها لمبررات قرارها، أوضحت المحكمة أن معظم السجناء مُثقلون بالديون، وأن أي احتجاز أو استيلاء على الأجور سيكون له تأثير سلبي على حافزهم للعمل وبالتالي على السلامة في منظومة العقوبات.

إضافة إلى ذلك، فإن السّجناء لن يتمكّنوا أيضًا من توفير أي مبلغ مالي للفترة التي سوف تلي الإفراج عنهم، وهو ما من شأنه إلحاق الضرر بعملية إعادة تأهيلهم للإنخراط مجددا في المجتمع، وفقًا لتفسير القضاة.

Keystone-SDA/ك.ض

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك