تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

في مدارس سويسرية اتهامات للسفارة التركية في برن بدعم أنشطة دعائية

مؤيدون أتراك للرئيس أردوغان يُلوحون بأعلام بلادهم الحمراء والبيضاء

يبدو أن مواقف الجالية التركية المغتربة في سويسرا منقسمة حول النظام الحالي في بلادها، حيث تشهد الكنفدرالية بانتظام مظاهرات مؤيّدة للرئيس أردوغان وأخرى معارضة له.

(Keystone)

تواجه السفارة التركية في سويسرا اتهامات بدعم "ألعاب حربية" يشترك فيها تلاميذ يُتابعون صفوفا خاصة في مدرسة عمومية سويسرية.

في تقرير نشرته أسبوعية "سونتاغس بليك" الصادرة يوم الأحد 6 مايو الجاري، ذكرت الصحيفة أن أطفالا قاموا بتجسيد ألعاب حربية خلال عرض نُظم في قرية أوتفيل Uttwil في إطار ما يُعرف بدروس اللغة والثقافة الأصلية (التي تنظم في سويسرا من طرف سفارات أجنبية أو منظمات خاصة كجمعيات الأولياء لفائدة أبناء مختلف الجاليات) حضره مئات من الأتراك المقيمين في سويسرا وضيف شرف دبلوماسي من تركيا.

وحسبما يبدو، نُظّم العرض المسرحي بدعم من طرف السفارة التركية في محاولة لتعزيز الدعاية الوطنية في صفوف الجالية المغتربة في سويسرا، وفقا لـ "سونتاغس بليك".

في الأثناء، لم تُبد سلطات كانتون سانت غالن أو السفارة التركية في برن أي رغبة في التعليق على هذه الحادثة.

مع ذلك، نُقل عن منسّق لهذه الفصول الدراسية الخاصة قوله أن منظمي المسرحية – التي تُعيد تجسيد معركة غاليبولي الشهيرة التي دارت أطوارها في عام 1915 - ربما ذهبوا بعيدا جدا.

"سونتاغس بليك" أشارت أيضا إلى أن عرضا تمثيليا مماثلا نظمه أحد المساجد قد تم مؤخرا في بلدة تقع خارج العاصمة السويسرية، برن.

ووفقا لأسبوعية "سونتاغس بليك" دائما، دعا توماس كيسلر، وهو خبير سويسري في مجال الإندماج، سلطات التعليم في الكانتونات إلى وضع حد لمثل هذه العروض.

تجدر الإشارة إلى أن المعركة، التي خلفت أكثر من مائة ألف قتيل، غالبا ما تُعتبر لحظة فارقة في تاريخ تركيا المعاصرة، حينما انهارت الإمبراطورية العثمانية وهُزمت القوات الفرنسية والبريطانية من طرف القوات المسلحة التركية.

من جهة أخرى، قالت صحيفة "سونتاغس بليك" إن نظام رجب طيب أردوغان يستخدم التاريخ العسكري للترويج للفكرة القائلة بأن تركيا قوة عالمية كبرى.

الناخبون الأتراك في سويسرا أردوغان: بطلٌ برأي البعض وديكتاتور حسب آخرين

هل نهض أردوغان بالدولة التركية أم أنه دفعها إلى حافة الهاوية؟ تبدو آراء المواطنين الأتراك المقيمين في سويسرا منقسمة حول شخص الرئيس رجب طيب أردوغان ...

swissinfo.ch/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك