تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تنقلات يومية السويسريون يقضون وقتا أطول خلال رحلات الذهاب إلى مقرّ العمل

Commuters arrive at Cornavin train station in Geneva, Switzerland

أعداد كبيرة من المتنقلين يوميا للإلتحاق بمقار عملهم خلال وصولهم إلى محطة القطارات الرئيسية بمدينة بجنيف.

(Keystone)

تشير دراسة أنجزها المكتب الفدرالي للإحصاء إلى ارتفاع متوسّط وقت التنقّل اليومي لمقرّ العمل في سويسرا بنسبة 30 دقيقة في عام 2016، وهو ما يوازي تقريبا 14.8 كيلومترا إضافية مقارنة بعام 1990.

وتبيّن الأرقام أن عام 2016، شهد تنقّل، وبشكل يومي، ما يناهز عن 3.9 مليون نسمة من إجمالي القوة العاملة في سويسرا البالغ عددها 4.8 مليون من مقرّ السكن إلى مقرّ العمل، مقابل 2.9 مليون نسمة فقط في عام 1990. 

وأوضحت بيانات كشف عنها المكتب الفدرالي للإحصاء يوم الأربعاء 31 يناير 2018رابط خارجي أن 71% من هؤلاء يعملون في بلدية غير تلك التي يقيمون فيها، وأن 20% منهم ينتقلون للعمل في كانتون غير الذي ينتمون إليه، وهو ما يمثل زيادة قدرها 12% مقارنة بما كان عليه الوضع في عام 1990 .

أمّا من حيث وسائل النقل المستخدمة، فتبيّن هذه الدراسة أن أغلبية كبيرة تصل إلى 52% تستخدم السيارات الخاصة للذهاب إلى مقرّ العمل، وما يقارب عن 30% يستخدمون النقل العمومي، ومن بين هؤلاء 17% يستخدمون القطارات. أما البقية، وتقارب نسبتهم 15% فيذهبون إلى أماكن العمل إما مشيا على الأقدام أو بإستخدام الدراجات الهوائية.

كذلك أظهرت هذه الدراسة وجود أعلى نسبة للمتنقلين يوميا لأماكن العمل، (88.000 نسمة) في كانتون زيورخ . أما في كانتون بازل، فنجد من بين المتنقلين للعمل يوميا 51% هم من المسافرين القادمين من مناطق أخرى. ويجدر الإشارة إلى أن هذه النسبة مرتفعة أيضا في تسوغ (34 %) وزيورخ (13%) وجنيف (11%).

وفي السياق ذاته، وجد مكتب الفدرالي للإحصاء أيضا أن 800.000 شاب (تلاميذ ومتدرّبون وطلاّب جامعيون) قد تنقلوا بشكل يومي في عام 2016 للإلتحاق بأماكن دراستهم أو تدريبهم. وقد قطعوا في المتوسّط 22 كيلومترا يوميا، وفي أغلب الاحيان على متن القطارات أو الحافلات.

RTS/ ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك