تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

جياكوميتي بعدسة شايديغر ألبيرتو جياكوميتي بالأسود والأبيض.. وبالألوان

التقى الرجلان في عام 1943 خلال فترة أدائهما للخدمة العسكرية ومنذ ذلك الحين، تحول المصور الفوتوغرافي والنحات إلى صديقين حميمين. ومنذ تلك السنة وحتى وفاة ألبيرتو في عام 1966، أنجز أرنست شايديغر مئات الصور بالأبيض والأسود. وفي الفترة الأخيرة، عثر مُجددا على 40 صورة بالألوان كانت مخفيّة في أرشيفه.

هذه الصور التي لم تنشر من قبل أضيفت إلى الطبعة الثانية من كتاب "بصمات صداقة"، الذي يعتبر من المؤلفات الكلاسيكية في سويسرا. وهي تظهر الأماكن التي عاش وعمل فيها جياكوميتي في مدينتي بريغاليا (في كانتون غراوبوندن) وباريس. وبشكل عام، جاءت في شكل لقطات شخصية وذات طابع حميمي للفنان ولتقاسيم وجهه المعبّرة إضافة إلى منحوتاته ومرسمه وورشاته.

في الثلاثين من نوفمبر 2013، احتفل أرنست شايديغر بعيد ميلاده التسعين. وفي ذلك التاريخ، قرر متحف الفنون في زيورخ الذي يُؤوي أضخم مجموعة من أعمال جياكوميتي في العالم الإحتفاء بالمناسبة من خلال تنظيم معرض صور خاص بالفنان السويسري.

خلال مسيرته الطويلة، عمل شايديغر مراسلا لوكالة الصور الشهيرة "ماغنوم" لكنه شغل من عام 1960 إلى 1989 منصب محرر الصور في الملحق الأسبوعي لصحيفة "نويه تسورخر تسايتونغ" التي تصدر بالألمانية في زيورخ. وقد نشر في هذا الملحق حوالي 200 تحقيق مصور.

(الصور: Ernst Scheidegger, «Alberto Giacometti - Traces d'une amitié», Zurich, Scheidegger & Spiess, 2013. © Succession Alberto Giacometti / 2014, Pro Litteris, Zurich)

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك