تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رحلة البحث عن عمل سويسرا تختبر خوارزمية لترشيد تشغيل اللاجئين

رجل يشتغل على دراجة

طالب لجوء كردي بصدد العمل في ورشة لإصلاح الدراجات في كانتون أرغاو.

(Keystone)

تستعد سويسرا للبدء في استخدام خوارزمية جديدة لتوزيع طالبي اللجوء على مختلف الكانتونات بطريقة تُمكنهم من العثور على عمل بسهولة أكبر، حسبما أبلغت به أمانة الدولة للهجرة قناة التلفزيون العمومي الناطقة بالألمانية SRF.

هذا التأكيد الصادر عن أمانة الدولة يأتي بعد بضعة أشهر من كشف باحثين من المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ عملوا بالإشتراك مع خبراء من جامعة ستانفورد الأمريكية أن بإمكان خوارزميتهم أن تزيد من معدل توظيف طالبي اللجوء بنسبة تصل إلى 30٪.

+ المزيد عن الإبتكار العلمي الذي قد يُعزز فرص اللاجئين في العثور على شغل في سويسرا 

واستنادًا إلى بيانات كبيرة تم جمعُها من عشرات آلاف الأشخاص في الماضي والحاضر – تم التركيز خلالها على النوع والجنسية والعمر ومعايير الأخرى – تقوم الخوارزمية (وهي مجموعة من الخطوات الرياضية والمنطقية والمتسلسلة اللازمة لحل مشكلة ما) بتحديد الكانتون الذي يُرجّح أن يعثر فيه طالب اللجوءالمعني على عمل.

هذه الخوارزمية تتعلم باستمرار من خلال الممارس، كما تقوم بتحديث نفسها وفقا للوضع وللنجاحات المُسجّلة في توظيف وافدين جدد، فضلا عن مراعاة الأوضاع في أسواق العمل المتغيّرة باستمرار في مختلف الكانتونات.

في الوقت الحاضر، تقوم سويسرا بتوزيع طالبي اللجوء عشوائيا على الكانتونات الست والعشرين التي تتشكل منها الكنفدرالية وفقا لنظام الحصص. مع ذلك، أفاد دانيال باخ، المتحدث باسم أمانة الدولة للهجرة برنامج "10 vor 10" الإخباري على قناةSRF ، أن مشروعًا تجريبيًا بصدد توزيع 1000 طالب لجوء وفقًا لخوارزمية المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ وجامعة ستانفورد.

باخ نوّه إلى أن الهدف يتمثل في تسجيل زيادة كبيرة في نجاح التوظيف خلال السنتين أو الثلاث سنوات القادمة. في الأثناء، سيتم توزيع مجموعة ذات حجم مُساو وبطريقة عشوائية على مختلف الكانتونات لإجراء مقارنة بين معدلات النجاح (في العثور على شغل) بين الشريحتين.

تجدر الإشارة إلى أن سويسرا تُعدّ أول دولة على الإطلاق تقوم باختبار نظام من هذا القبيل يستند إلى البيانات، وهو ما يُؤهّله لأن يُصبح أنموذجا جذابا يُحتذى به في وقت تبذل فيه العديد من البلدان الأوروبية جهودا مُضنية لإدارة تدفقات اللاجئين الوافدين عليها. وفي هذا الصدد، أشار الأستاذ دومينيك هانغارتنر، الأستاذ بالمعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ إلى أن "الإهتمام (بهذه التجربة) من مختلف البلدان مُرتفع للغاية".

SRF/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك