تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

قاعة المجلس مؤتمر نزع الأسلحة تحت أضواء كاميرا مارك هينلي

بعد عشرين عاما من الجمود استأنف مؤتمر نزع السلاح نشاطه منذ بداية عام 2018. مارك هينلي، المصوّر الفوتوغرافي المعتمد لدى الأمم المتحدة يسلّط الضوء على هذه عمل هذه المجموعة التي تعقد اجتماعاتها في قصر الأمم الموقّر، وتمكن من التقاط صور تعكس الأجواء المُحيطة بهذه اللقاءات.  

سباق التسلّح على قدم وساق، وترسانة الأسلحة النووية تتعاظم بإستمرار، وتظهر أجهزة دمار وقتل جديدة كالأجيال المتعاقبة للطائرات من دون طيار، والحروب الإفتراضية في المجال السيبراني. لقد حان الوقت فعلا لكي تستيقظ من سباتها هيئة نزع السلاح متعددة الأطراف الوحيدة في العالم.

لقد أمضى مارك هينليرابط خارجي، وهو مصوّر محترف معتمد في جنيف، سنوات من العمل داخل أروقة قصر الامم مستمتعا ومتابعا بالأجواء التي تحيط بالإجتماعات هناك، وما يتخللها من نكات ومواقف هزلية.