تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

معرض صور للاجئين شاهـدٌ حي على العنصرية

جاءت هذه السلسلة من الصور المُشوهة نتيجة أعمال تخريب استهدفت معرض صور للاجئين أقيم في وقت سابق بمدينة جنيف غرب سويسرا.

فقبل أن تطال أعمال التخريب المعرض، كانت الصور معلقة في أحد ميادين المدينة، حيث قام اللاجئون بلصق الصور بأنفسهم خلال أسبوع مناهضة العنصرية. لكن بعد تعرض الصور لعمليات التخريب ليلا، اضطر القائمون على المعرض إلى نزع الصور من الشوارع ولكن ليس قبل إعادة تصويرها مرة ثانية.

ومن هنا أصبح المعرض الجديد شاهدا حيا على التجارب السلبية التي يعيشها اللاجئون وما يتعرّضون له من ممارسات عنصرية. أما سلسلة الصور الجديدة فبدت أكثر تعقيدا وتنوعا وذات معان أكثر.

تأتي هذا الصور الشخصية في إطار محاولة المصور مارك هينلي رابط خارجيتوثيق الظروف والتحديات التي يتعرض لها اللاجئون وإلى لفت الإنتباه إلى معاناتهم.

ويضم المعرض صورا للاجئين من بلدان مختلفة مثل العراق وسوريا وتوغو ومالي وغينيا وغانا والسودان واريتريا والصومال والجزائر وأفغانستان والهند وباكستان وسريلانكا. وتم إنتاج الصور الأصلية في إطار مشروع بالتعاون مع فرنسا ومركز الرعاية الإجتماعية في مدينة جنيف والمعني أيضا بتقديم المساعدة للاجئين في الكانتون.

يُذكر أن مارك هينلي حصد العديد من الجوائز، من بينها جائزة التميز العالمية في فبراير 2017، كما تم ترشيحه مرتين لجائزة أفضل مصور من طرف مؤسسة الصحافة السويسرية.


Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك