تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ظاهرة متكررة موجة الحرّ تُسفر عن وفاة 12 شخصا خلال أنشطة ترفيهية

رجل يمارس رياضة المشي الجبلي

توفي تسعة أشخاص مؤخرا في سويسرا لدى ممارستهم رياضة المشي الجبلي سيرا على الأقدام لمسافات طويلة. (الصورة التقطت يوم 8 يوليو 2018 في منطقة "فيشرألب" Fiescheralp بكانتون فاليه).

(Keystone)

لقى ما لا يقل عن 12 شخصا مصرعهم في الجبال أو الممرات المائية خلال الأيام العشرة التي عانت فيها سويسرا من موجة قيظ اقترنت بدرجات حرارة قياسية. ومنذ يوم 30 يوليو الماضي، لقي تسعة أشخاص حتفهم أثناء ممارستهم لرياضة المشي لمسافات طويلة في الجبال والمرتفعات أو لدى قيامهم بتسلق الجبال، بينما مات ثلاثة آخرون غرقا.

الطقس الحار دفع المزيد من الناس للتحول إلى الجبال، حسب النادي السويسري لجبال الألب، الذي أضاف في بيان صادر عنه أن درجات الحرارة القياسية أدت أيضا إلى ذوبان الجليد السّرمدي، وهو ما فاقم من احتمالات حدوث انهيارات صخرية.

مع ذلك، فإن معظم الوفيات التي سُجّلت في الجبال السويسرية كانت جراء حوادث السقوط، وشملت امرأتين في جبال الألب في كانتون برن، وشخصيْن آخريْن في كانتون غراوبوندن، واثنين في كانتون فاليه. كما سُجلت خسائر سويسرية أخرى على الجانب الفرنسي من جبل "مون بلان" Mont Blanc وفي إمارة ليختنشتاين المجاورة.

في السياق، دفعت درجات الحرارة القياسية بالعديد من السكان إلى البحيرات والأنهار للإستحمام والتبرد. وقد أدى ذلك إلى حصول حوادث غرق في بحيرات زيورخ ولوغانو، فضلاً عن نهر آريه (الذي يشق العاصمة برن). وأفادت وكالة الأنباء السويسرية SDA-ATS أن أحد الضحايا كان رجلاً يبلغ 27 عاماً من بينين.

في العام الماضي، شملت حوادث الغرق 41 شخصا في سويسرا، مقارنة مع 58 نفرا في عام 2016. وفي صيف 2015 الحار، ناهز عدد الغرقى 50 شخصا. أما في عام 2003، الذي شهدت فيه البلاد موجة حرارة قياسية، فقد ارتفع عدد الضحايا إلى 89 شخصا.

درجات حرارة قياسية الصعود إلى أعالي الجبال بحثا عن أجواء منعشة

مع ارتفاع درجات االحرارة في سويسرا وتسجيلها أرقاما قياسية، اختار البعض التوجه إلى الجبال بحثا عن درجات حرارة منخفضة، وعن أنهار جليدية تمكنهم من ...


swissinfo.ch/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك