تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

60 عاما مرت على بدء بث التلفزيون العصر الذهبي للشاشة الصغيرة في سويسرا

في عام 1953، بدأ عصر التلفزيون في سويسرا. وفي هذه الأيام، يسلّط معرض يُقام في مدينة بازل الضوء على ظاهرة تحوّلت شيئا فشيئا إلى جزء من الأثاث المنزلي الذي لا يمكن التخلي عنه، رغم التردد والريبة اللذين شابا ردود الفعل لدى ظهوره في بداية الأمر.

المعرض الذي اختار لنفسه شعار "التلفزيون – 60 عاما بين الوهم والحقيقة"، يروي تاريخ هذا الجهاز في المناطق السويسرية الناطقة بالألمانية منذ ظهوره في بازل وامتداده إلى زيورخ وحتى يوم الناس هذا. كما يُولي المعرض عناية خاصة إلى قوة الصور المتحركة.

من دون شك، نجح التلفزيون - بأقدار متفاوتة - في تغيير حياة الناس اليومية نحو الأفضل أو نحو الأسوإ على مدى العقود الماضية. وفي بداية عصر الصور المتحركة، كانت البرامج تبث لبضع ساعات فقط في اليوم، ثم تضاعف عدد القنوات التلفزيونية لاحقا، وبات من الصعب عدّها أو إحصاؤها.

على مرّ السنين أيضا، شهد استخدام وسائل الإعلام تغيرات هائلة. وهناك حاليا اتجاه جديد نسبيا يتمثّل في البرامج التلفزيونية بحسب الطلب، وهو توجه يترافق مع تراجع مطرد في الإستخدام التقليدي للتلفزيون على الرغم من تزايد البرامج المعروضة كما ونوعا.

في الأثناء، لا تقتصر أهمية هذا المعرض الذي يستضيفه متحف التاريخ في بازل على إتاحته الفرصة لجمهور عريض بالاطلاع على ثروة هامة يكتنزها أرشيف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (المؤسسة الأم لشبكة swissinfo.ch)، بل بما يعرضه أيضا من كنوز ونوادر بحوزة مواطنين ومشاهدين أوفياء للشاشة الصغيرة، تشمل 400 قطعة متنوعة، من أفلام وبرامج نصية، وصور وملاحظات حول الإنتاج، أمام الكاميرا وخلفها.

(نص: غابي أوخسنباين، swissinfo.ch)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك