تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

نتائج مسح الأسر والأجيال السويسريون يرغبُون في إنجاب مزيد من الأطفال ولكن...

جد وجدة يتجولان رفقة حفيد أو حفيدة في حديقة

لا زالت الإستعانة بالجدة والجد طريقة شائعة وناجعة تلتجئ إليها العائلات الشابة في سويسرا لتلبية الإحتياجات المتعلقة برعاية الأطفال والعناية بهم.

(Keystone / Martin Ruetschi)

لا زال الزواج أو المعاشرة الطريقة الأكثر شعبية - إلى حد بعيد - للعيش المشترك بين السويسريين. أما مسألة إنجاب الأطفال فهي أكثر تعقيدا، حيث تخشى النساء بشكل خاص من عواقب سلبية على تدرّجهن في السلم الوظيفي.

ووفقًا لـ "المسح الدوري الخاص بالأسر والأجيال لعام 2018رابط خارجي"، الصادر يوم 4 نوفمبر الجاري عن المكتب الفدرالي للإحصاء فإن حوالي 30٪ من النساء الحاصلات على تعليم جامعي في جميع الفئات العمرية ليس لديهن أطفال، في حين تقول 70٪ منهن إنهن يخشين من تأثير إنجابهن لطفل على حياتهن المهنية.

في المقابل، كانت المخاوف من حدوث ضرر على المستوى المهني أقل وضوحًا لدى الفئات الأخرى حيث لم تتجاوز نسبتها 62% لدى النساء اللائي لم يلتحقن بالجامعة، و37% لدى الرجال المتحصلين على تعليم جامعي، و30% لدى الرجال الذين لديهم تعليم ثانوي.

بمرور الوقت، تغيّرت المواقف في سويسرا تجاه النساء اللواتي لديهن أطفال في سن ما قبل المدرسة. ففي عامي 1994-1995، أعربت نسبة تقل عن نصف النساء بقليل عن تأييدها للفكرة القائلة بأنه من المضر لمثل هذا الطفل الصغير ذهاب والدته إلى العمل. أما في عام 2018، فقد كان هذا رأيَ 27٪ من النساء فحسب.

في صفوف الرجال، أعرب 60٪ منهم في عامي 1994 – 1995 عن اعتقادهم بأنه من المضر أن تذهب والدة طفل صغير السن إلى العمل، أما في عام 2018، فقد انخفضت هذه النسبة إلى 36٪.

بين الأحلام والواقع

كل ما سبق لا يعني أن الناس لا يريدون إنجاب أطفال: في الواقع، يقول أكثر من 60٪ من النساء والرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و29 عامًا إنهم يرغبون في أن يكون لديهم طفلين. لكن الواقع بعيد عن هذه الأماني، ففي صفوف الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50 و59 عامًا، لم يتمكن سوى 40٪ فقط منهم من تحقيق هذه الرغبة. أما حوالي ربع الأشخاص الذين ينتمون إلى هذه الفئة العمرية فليس لديهم أطفال.

هذا الواقع لا يمنع الناس أيضا من إقامة علاقات زواج. إذ أن ثلاثة أرباع الأشخاص في سويسرا الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و80 عامًا أزواج، ويعيش الغالبية العظمى من هؤلاء مع بعضهم البعض. أما الرجال والنساء الذين لديهم أطفال، فإن 90% منهم متزوجون.

في الأثناء، لم تشهد أساليب تطور العلاقات المؤدية إلى الزواج قدرا كبيرا من التغيير على مر السنين. ولا تزال الطرق الأكثر شيوعًا لمقابلة الشركاء الرومانسيين تمر من خلال الأصدقاء أو عبر المدرسة أو في مواقع العمل أو أثناء سهرة ليليلة. أما التعارف عبر الإنترنت، وعلى الرغم من النمو الكبير الذي شهده، فإنه كان وراء 20٪ فحسب من الزيجات أو العلاقات الثنائية التي تشكلت خلال السنوات الخمس الماضية.

للتذكير، يصدر هذا المسح الذي يُنجزه المكتب الفدرالي للإحصاء كل خمسة أعوام، وهو يغطي أيضًا القضايا المتعلقة بالأسرة مثل رعاية الأطفال والأعمال المنزلية. أما نسخته الكاملة فهي مُتاحة مجانا للعموم باللغات الفرنسيةرابط خارجي والألمانيةرابط خارجي والإيطالية. وفي عام 2018، بلغ عدد الذين شملهم الاستطلاع 16518 شخصا تتراوح أعمارهم بين 15 و79 عامًا.

اليوم العالمي للمرأة الدوام الجزئي للأمهات العاملات في سويسرا نعمة أم نقمة؟

​​​​​​​  يُمكن أن تكون خيارات العمل بدوامٍ جزئي في سويسرا نعمة بالنسبة للأمهات العاملات، ولكنها قد تكون نقمة أيضاً. واليوم، تَدعو المزيد من ...

swissinfo.ch/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك