السلطات السويسرية تلجأ للمرة الأولى إلى استخدام برامج التجسس

في عام 2019، التجأت سلطات الادعاء السويسرية إلى مراقبة الاتصالات في حوالي 1.5% من جميع القضايا الجنائية التي نظرت فيها. © Keystone

يشير التقرير السنوي حول عمليات المراقبة في سويسرا لعام 2019 إلى استخدام برامج مراقبة تتحكم بها الدولة، والمعروفة باسم غوفوير "GovWare"، لأول مرة منذ أن تم الترخيص باللجوء إليها في عام 2018.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 مايو 2020 - 08:48 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

أعلنت سلطات القضاء الجنائي وجهاز الاستخبارات الفدرالي عن استخدامها لبرامج التجسس لأول مرة، وذلك في 12 عملية تم استكمالها قبل نهاية عام 2019. وتتعلق معظم الحالات التي استخدم فيها التجسس بجرائم خطيرة قد تكون فيها حياة الأشخاص على المحك وتؤدي إلى إلحاق أذى جسدي، وبارتكاب انتهاكات خطيرة لقانون المخدرات على حد السواء.

منذ أول مارس 2018، أصبح من الممكن في سويسرا استخدام برامج التجسس والهوائيات المخفية للتنصت على المحادثات أو تحديد موقع الهواتف المحمولة (باستخدام جهاز آي إم إس آي كاتشر). واستخدم المحققون هذا النوع من الأجهزة 103 مرة في عام 2019 مقارنة بـ 84 مرة في عام 2018. وكان الهدف من معظم هذه التدخلات الكشف عن جرائم مخدرات خطيرة والقيام بعمليات بحث عاجلة عن أشخاص مفقودين.

بشكل عام، زاد عدد الأوامر الصادرة بتنفيذ عمليات المراقبة بنسبة 15% تقريبًا لتصل إلى ما مجموعه 8666 أمر (في التفصيل: انخفضت المراقبة في الوقت الحقيقي للمحادثات الهاتفية والبريد الإلكتروني بنسبة 15% ولكن المراقبة بأثر رجعي بما في ذلك البحث الميداني باستخدام الهوائيات قفزت بمقدار الربع).

من بين 544781 مخالفة مسجلة في إحصائيات الجرائم لدى أجهزة الشرطة، لجأت سلطات الادعاء إلى مراقبة الاتصالات في حوالي 1.5% من القضايا، وكانت النسبة أعلى بكثير بالنسبة للجرائم والمخالفات التي تشكل خطراً جماعياً (11.3%).

في عام 2019، بلغت التكلفة الإجمالية لعمليات المراقبة 31.5 مليون فرنك مقارنة بـ 28.5 مليون فرنك في عام 2018.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة