القراءة والكتابة.. حق للجميع!

بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمحو الأمية يوم 8 سبتمبر، دعت الفدرالية السويسرية للقراءة والكتابة السكان إلى التوقيع على عريضة تطالب الحكومة بمنح الأولوية مجددا لمكافحة الأمية ضمن الأولويات السياسية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 سبتمبر 2009 - 11:41 يوليو,

ويذكر نص العريضة - التي وقع عليها بعدُ خمسون شخصية من عالم الرياضة والسياسة والثقافة - أنه يوجد في الكنفدرالية حوالي 800 ألف كهل (من بينهم 365000 مولودون في سويسرا) تتراوح أعمارهم بين 16 و65 سنة، لا يمتلكون المعارف الأساسية أي القراءة والكتابة والحساب.

ولا تعني هذه الظاهرة الأمية المطلقة التي يعاني منها أشخاص لم يتعلموا أبدا، بل تتعلق بأشخاص التحقوا بالمدارس لكنهم لم يصلوا إلى المستوى الذي يتيح لهم إمكانية القيام بمهام بسيطة ظاهريا مثل قراءة بريدهم أو ملء استمارة.

من جهة أخرى، تشدد العريضة على عدم نجاعة الإجراءات المتخذة من طرف السلطات السياسية في هذا المجال. وتبعا لذلك، يحث الموقعون الحكومة الفدرالية على إعادة تأكيد الحق الأساسي في تعلم القراءة والكتابة. كما تدعو الفدرالية السويسرية للقراءة والكتابة السلطات أيضا إلى إقرار برنامج عمل واسع النطاق لفائدة التكوين الأساسي للكهول.

وتعتزم المنظمة جمع 25000 توقيع على الأقل على العريضة ستسلمها لاحقا إلى السلطات السياسية السويسرية في يونيو 2010.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة