تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

شمسٌ بلا دفء ركب الربيع السويسري يحل مُرتجفا من البرد

يبدو أن الشتاء لا يرغب في مغادرة سويسرا هذا العام. فبعد أشهر من البرد والجليد والثلوج والإنهيارات الثلجية، يصل فصل الربيع حاملا معه آمالا عريضة لمنتجعات التزلج على الجليد عوض أن تصحبه زقزقة العصافير وشدو الطيور.

طائر وسط غابة تكسوها الثلوج

هذا العام، تبدو الطيور وكأنها تختنق وهي تُحاول الإعلان عن قدوم الربيع.

(Keystone)

وفقاً لوكالة الأرصاد الجوية السويسرية "MeteoSuisseرابط خارجي"، فإن "تيار الرياح يجذب حاليا كتلة من الهواء البارد إلى سويسرا، وهو أمر غير مُعتاد في هذا الوقت من العام". حاليا، تبلغ درجات الحرارة حوالي 4 درجات مائوية، وهي أقل من المعايير الموسمية، حتى مع بزوغ الشمس التي تضيء وتشرق، لكنها لا توفر الدفء.

حسب خبراء الوكالة، لا يُنتظر أن يطرأ أي تغيير على الوضع الحالي حتى نهاية الأسبوع الجاري، حيث يُتوقع أن تظل درجات الحرارة على حالها تقريبا طيلة يومي الأربعاء والخميس. لذلك، قد يستمر السويسريون في الشكوى من تقلبات الطقس بضعة أيام أخرى.

تبعا لذلك، سيكون من الضروري الإنتظار حتى يوم الجمعة 23 مارس الجاري  للحصول على "حرارة" من 10 درجات، أو 12 درجة في كانتون فالي، الذي يتميّز عادة بأنه الأوفر حظا عندما ينعلق الأمر بطول الفترات المُشمسة مقارنة بأغلب مناطق البلاد. 

حسب التكهنات الجوية، فإن هذه الأرقام الأكثر رفقا ستستمر خلال عطلة نهاية الأسبوع. لكن لا ينبغي أن يكون ذلك مدعاة لسعادة السويسريين لأن مؤشر الثقة سيظل ضعيفًا جدًا، حيث لا تُعلن وكالة الأرصاد الجوية السويسرية عن أي تحسّن ربيعي في الطقس إلى موفى الشهر الجاري نتيجة لتسرب تيار من الهواء البارد والرطب القادم من الغرب ما سيُؤدي للمحافظة على درجات الحرارة في البلاد "دون المستوى الموسمي" في الأمد المنظور.


(نقله إلى العربية وعالجه: كمال الضيف)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك